الأهلي “العشوائى” يتعادل سلبيًا مع زاناكو فى دورى الأبطال

الأهلي “العشوائى” يتعادل سلبيًا مع زاناكو فى دورى الأبطال

تعادل فريق الأهلى سلبيًا مع زاناكو الزامبى خلال المباراة التى اُقيمت بينهما مساء اليوم، السبت، باستاد برج العرب بالجولة الأولى لدور الـ16 ببطولة دورى ألأبطال أفريقيا.

قدم الأهلى مستوى متواضعًا للغاية وظهر اللاعبون بشكل عشوائى وفشلوا فى زيارة الشباك الزامبية ولم ينجح أكثر من لاعب بالأهلى من التسجيل أبرزهم كوليبالى الذى أهدر فرصة خطرة فى الدقيقة الأخيرة.

وبذلك يحتل الأهلى المركز الثالث فى المجموعة الرابعة التى تضم أيضًا كلاً من القطن الكاميرونى والوداد المغربى خلف بطل المغرب الذى فاز على القطن بثنائية نظيفة فى الجولة ذاتها ويتصدر المجموعة برصيد 3 نقاط وخلفه زاناكو ثم الأهلى ولكل منهما نقطة، ويأتى بطل الكاميرون فى المركز الرابع والأخير بدون نقاط.

الشوط الأول
بدأ الأهلى بتشكيل مكوّن من شريف إكرامى ومحمد نجيب ورامى ربيعة وأحمد فتحى وصبرى رحيل عمرو السولية وحسام غالى وعبد الله السعيد وميدو جابر وجونيور أجاى وسليمانى كوليبالى.

لم يستمر الأهلى طويلاً من أجل تشكيل خطورة على مرمى بطل زامبيا ونشط منذ بداية اللقاء عن طريق أجاى والسعيد وكوليبالي، وحاول “هز” الشباك الزامبية.

لم يستسلم الفريق الزامبى للضغط الأهلاوى وبدأ يتخلّى عن حذره الدفاعى ونشط أداؤه بشكل واضح وكاد يُسجل هدفًا فى الدقيقة 18 لكن محمد نجيب تدخل وأنقذ الكرة فى الوقت المناسب.

وعاد الأهلى للسيطرة على مجريات الأمور بفضل تحركات عبد الله السعيد وأجاى لكن اللمسة الأخيرة كانت تحتاج للتركيز من جانب لاعبى الأهلى من أجل زيارة شباك الضيوف.

واستغل كوليبالى مهاراته الفردية وتوغّل داخل منطقة جزاء الضيوف وسدد بيسراه بعيدًا عن الشباك، بعدها رد بطل زامبيا بهجمة أوقفها دفاع الأهلى وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول محاولات من الفريقين للتسجيل وسقط أحد لاعبى زاناكو للاصابة قبل أن يستكمل مشاركته وبعدها ينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني
بدأ الأهلى هذا الشوط بتغيير حيث دفع بوليد سليمان بدلاً من ميدو جابر وكثّف الأهلى عن أنيابه من خلال ضغط متواصل عن طريق كوليبالى وعبد الله السعيد وأجاى وأهدر حسام غالى فرصة خطرة للتسجيل.

ووسط الهجوم الأهلاوى سدد أحد لاعبى الضيوف كرة قوية ارتطمت بقدم رامى ربيعة وتحوّلى إلى ضربة ركنية بعدها لعب وليد سليمان كرة “لوب” رائعة إلى أجاى الذى فضّل التمرير لعبد الله السعيد بدلاً من التسجيل فى الشباك لكن الأخير سددها بعيداً عن الشباك.

وتراجع أداء الأهلى بشكل واضح الأمر الذى منح الفرصة للضيوف لشن أكثر من هجمة خطرة على مرمى المارد الأحمر لكن تفوّق الدفاع وعمرو السولية حال دون “هز” شباك شريف إكرامي.

ودفع حسام البدرى بـ”كريم نيدفيد” فى الدقيقة 71 بدلاً من حسام غالي، وعاد الأحمر للسيطرة على مجريات اللقاء فى منطقة وسط الملعب، وحاول الأهلى التسجيل فى الدقائق الأخيرة مع محاولات مرتدة من الفريق الزامبي.

وأهدر كوليبالى ووليد سليمان فرصتين خطرتين فى الدقائق الأخيرة من اللقاء لتنتهى المباراة بالتعادل السلبي، وسيلعب بطل مصر فى الجولة المقبلة مع القطن على أن يلعب بطل زامبيا مع الوداد الغربي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *