“الأهلى” يسابق الزمن لإنهاء صفقتي “هشام محمد ومحمود علاء”

“الأهلى” يسابق الزمن لإنهاء صفقتي “هشام محمد ومحمود علاء”

كثف مسئولو الأهلى مفاوضاتهم، لإنهاء صفقة هشام محمد لاعب خط وسط مصر المقاصة، وذلك بعد دخول الزمالك طرفًا فى الصفقة حيث يسعى محمود طاهر رئيس القلعة الحمراء لاستغلال علاقته القوية مع محمد عبدالسلام نظيره فى الفريق الفيومي، لسرعة إنهاء إجراءات التعاقد مع اللاعب الذي تألق في الموسم الحالي بشكل لافت للنظر.
وخلال الساعات الماضية أرسل الأهلي فاكسًا رسميًا إلى المقاصة لطلب التعاقد مع اللاعب مقابل ٥ ملايين جنيه في انتظار رد المقاصة.
وتخشى إدارة الأهلى من أن يتسبب دخول الزمالك على الخط في تضاعف سعر المقابل المادي الذي سيحصل عليه المقاصة لبيع اللاعب، الذي كان أحد أسباب تفوق الفريق في الدوري واحتلاله للمركز الثاني حتى الآن.
هشام محمد ليس الوحيد الذي يسعى الأهلي لسرعة التعاقد معه في ظل رغبة الجهاز الفني في التعاقد مع محمود علاء مدافع وادي دجلة، حيث أصبح الأخير على بعد خطوات قليلة من الانتقال إلى القلعة الحمراء.
في نفس السياق، أكد مصدر في الأهلى أن إدارة الاتحاد السكندري أعلنت موافقتها على بيع الكونغولى كابونجو كاسونجو للفريق الأحمر فى فترة الانتقالات الصيفية بعد المفاوضات المكثفة بين الطرفين خلال الأيام القليلة الماضية.
ويتكتم الطرفان على التفاصيل المادية للصفقة، خاصة أن الزمالك أبدى اهتمامًا بالتعاقد مع اللاعب الذي من المتوقع أن يكون محور الصراع بين الفريقين مع نهاية الموسم الحالي.
وبعيدًا عن كابونجو كاسونجو تحسم الأيام القليلة المقبلة، مصير أيمن أشرف ظهير أيسر سموحة من الانضمام إلى الأهلى، فرغم كونه المرشح الأول للانضمام تحسبًا لرحيل مرتقب للتونسي علي معلول، إلا أن كونه لعب مع فريقه فى بطولة الكونفدرالية هذا الموسم يمنع مشاركته مع المارد الأحمر فى دورى أبطال أفريقيا، وهو ما يقلل كثيرًا من فرصه ولكن فى المقابل لا يوجد بديل له فى الوقت الحالي.
ويبحث حسام البدرى المدير الفنى للفريق عن ظهير أيسر بمواصفات خاصة للتعاقد معه على أن يكون أيمن أشرف البديل فى حالة عدم التوصل إلى لاعب بعد أن رفض البدرى العشرات من اللاعبين الأجانب الذين تم عرضهم عليه مؤخرًا، على صعيد مختلف يواصل الفريق اليوم الجمعة، تدريباته استعدادًا لمواجهة مصر المقاصة المرتقبة المقرر لها الإثنين المقبل فى الجولة الثلاثين للدورى، والتى يحتاج الفريق للتعادل فيها بأى نتيجة لتتويجه رسميًا بطلًا للمسابقة.
وكان الأهلى قد استأنف تدريباته أمس الخميس بعد الراحة السلبية التى حصل عليها اللاعبون لمدة ٢٤ ساعة عقب العودة من الكاميرون بعد الفوز على القطن بهدفين نظيفين.
من جانبه أكد حسام البدري أن تركيزه الحالي منصب على ملف الدوري وأنه لا يفكر في دوري أبطال أفريقيا، واكتفى بالقول إن فوز زاناكو الزامبي على الوداد المغربي بهدف أمس الأول الأربعاء، أشعل المجموعة الرابعة بشكل كبير.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *