النيابة تطلب تحريات الأمن في واقعة الطفل حمزة

النيابة تطلب تحريات الأمن في واقعة الطفل حمزة

أمرت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول، بسرعة إجراء التحريات في واقعة اغتصاب الطفل “حمزة” طفل المطرية، وتسلمت النيابة ملف القضية وطلبت استعجال تقرير الطب الشرعي حول حالة الطفل؛ للوقوف على ملابسات الواقعة.
كان قسم شرطة المطرية قد تلقَّى بلاغًا من الأهالى بسقوط طفل عمره 3 سنوات من الدور السادس داخل منور بين عمارتين، وبالانتقال والفحص تبيَّن أن الطفل يُدعى حمزة عبده، وعمره 3 سنوات، ومجرَّد من ملابسه ولا يرتدى سوى البامبرز، وينزف دماء بغزارة من كل أنحاء جسده، وتقوم الأجهزة الأمنية بتجميع التحريات حول الواقعة، ويتم حصر خلافات أسرته وإذا ما كانت لها عداوات مع أى أحد قد يكون سببًا فى الحادث؛ لتحديد ما إذا كان هناك انتقام أو اغتصاب، ويواصل فريق البحث المكلَّف بكشف الواقعة وجمع الأدلة، خاصة أن الطفل عمره صغير ودخل في غيبوبة بعد الواقعة مباشرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله