قريبا .. عوده العلاقات المصري السودانيه

قريبا .. عوده العلاقات المصري السودانيه

وسط توقعات بحدوث انفراجة في العلاقات المصرية ــ السودانية يستقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح اليوم البروفيسور إبراهيم وزير خارجية السودان الذي وصل إلي القاهرة الليلة الماضية وكان في استقباله سامح شكري وزير الخارجية وسفير السودان بالقاهرة عبدالمحمود عبدالحليم بالمطار.
يعقد شكري وغندور جسلتي مباحثات ثنائية صباحا وعصرا بمقر وزارة الخارجية يعقبها مؤتمر صحفي مشترك وذلك قبل إقامة مأدبة إفطار بمقر الخارجية للوفد السوداني الزائر.
صرح مصدر مسئول بأن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيلتقي مع وزير الخارجية السوداني الذي حضر للقاهرة في زيارة تستغرق يومين.
تأتي زيارة وزير خارجية السودان تلبية لدعوة من نظيره سامح شكري لإجراء مباحثات في إطار أعمال التشاور السياسي بين البلدين.
ومن المنتظر أن تشهد مباحثات الرئيس ووزير الخارجية السوداني عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك علي الصعيدين الثنائي والإقليمي. ومن بينها التعاون الاقتصادي والتجاري والتطورات بالمنطقة.
تتناول المباحثات سبل تعزيز التعاون بين الجانبين. ومن المنتظر أن تتناول المسائل ذات الصلة بالعلاقات الثنائية بأوجهها المختلفة بما في ذلك الاقتصادية والتجارية بالإضافة إلي تطورات الأوضاع الإقليمية.
شهدت العلاقات المصرية ــ السودانية مؤخرا بعض التوتر عقب قرارات سودانية بمنع الاستيراد من مصر أو الاستيراد عن طريقها. كما اتهمت السودان مصر بدعم حركات التمرد في إقليم دارفور.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله