قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية

إن مصر علي الطريق لتحويلها إلي مركز لتتداول الطاقة بكافة أشكالها.. سواء الكهرباء. تنسيقا مع وزارة الكهرباء أو الطاقة الجديدة والمتجددة في الأشكال المعروفة من الطاقة.
أضاف وزير البترول والثروة المعدنية أن موقعنا الجغرافي يعد متميزا مما بين البحر الأبيض المتوسط. والبحر الأحمر. ولدينا قناة السويس والبنية الأساسية والخاصة بنا من ضمنها وأهمها خط ــ سوميد ــ الذي يربط بين منطقة السخنة.. بمنطقة سيدي كرير.. وهذا يتم عبره نقل الزيت الخام للموانئ والمرافق الخاصة. ولدينا مصانع ومعامل الإسالة للغاز الطبيعي سواء في ــ إدكو ــ أو دمياط.. وأيضا.. لدينا معامل تكريز مختلفة وأخري يتم تطويرها وتوسيعها.
قال إن ــ قانون الغاز ــ ستتم الموافقة عليها قريبا وفي مجلس النواب وهو ما سيساعدنا في أن نستحوذ علي هذا الموقع المهم لنكون مركزا إقليميا للطاقة بالإضافة إلي الإمكانيات الموجودة في البحر المتوسط والدول المجاوزة من إمكانيات في الغاز المكتشف والمعد لبيعه أو تصريفه من خلال موقعنا.
أضاف انه يتم استقبال هذا الغاز إما لإعادة تصديره من خلال محطات الإسالة لدينا أو لاستقباله لإعادة تسويقه للسوق المحلي خاصة اننا سوق كبيرة جدا وعدد سكانه كبير يتنامي سنويا.. كما توجد حركة نمو صناعي واقتصادي. والفترة القادمة تحتاج لهذه الطاقة.
وعن قانون الغاز قال المهندس طارق الملا ان هذا القانون سيتيح للقطاع الخاص والمستثمرين أن يتداولوا ويتعاملوا مع الغاز بحرية من حيث النقل والشحن والبيع.
أضاف ان لدينا نظرة متفائلة ونسعي إلي تحقيق هذا الهدف وتحويل مصر إلي مركز إقليمي للطاقة.
حول دوره وإسهام قطاع البترول والغاز في دعم الاقتصاد المصري خاصة مع المشروعات العملاقة التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي قال وزير البترول والثروة المعدنية ان إسهام قطاع البترول والمنتجات البترولية رئيسية ومؤكدة فلا تنمية اقتصادية بدون طاقة.. أهمية وجود الطاقة في معادلة التنمية الاقتصادية والدخل القومي للبلاد لن يتأتي بدون توافر المنتجات البترولية والغاز الطبيعي لأنه أساس ومحرك لهذه التنمية الاقتصادية بالتالي نعمل بإصرار وعزيمة نوفر كل المطلوب من المنتجات البترولية وكذلك من الغاز لنلبي احتياجات السوق واحتياجات المواطن واحتياجات التنمية الصناعية والتنمية الاقتصادية في كافة مجالاتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله