آخر الأخبار

“موانئ البحر الأحمر” تستقبل 91 ألف عامل مصري لقضاء إجازة العيد

“موانئ البحر الأحمر” تستقبل 91 ألف عامل مصري لقضاء إجازة العيد

قال ملاك يوسف المتحدث الإعلامي لهيئة موانئ البحر الأحمر، إن موانئ الهيئة استقبلت 91 ألف راكب من العمالة المصرية بدول الخليج، قادمين لقضاء إجازة الأعياد مع ذويهم، و3 آلاف و950 سيارة بصحبة الركاب، وذلك من خلال موانئ سفاجا ونويبع والغردقة.
وأضاف المتحدث الإعلامي للهيئة، في بيان اليوم الثلاثاء، أن الموانئ رفعت درجة الاستعداد لاستقبال العمالة المصرية، والتي بدأت منذ أوائل شهر مايو، والتي تعتبر ناقل رئيسي للعمالة بدول الخليج.
وأشار إلى أن ميناء سفاجا استقبل 55 ألف راكب من العمالة، و2500 سيارة بصحبة الركاب، من خلال رحلات مكوكية على متن 3 عبارات وهى: “القاهرة، وعمان، ومسرة”.
بينما شهد ميناء نويبع استقبال 21 ألف راكب من العمالة، و350 سيارة، وذلك على متن العبارتين “آيلة” و”برنسيسة”.
كما استقبل ميناء الغردقة 15 ألف راكب من العمالة، و1100 سيارة، على متن العبارة “الرياض” التي تم الدفع بها للعمل على الخط الملاحي “الغردقة / ضبا” لاستيعاب الأعداد المتزايدة من العمالة المصرية.
وفي سياق متصل، شدد اللواء مهندس هشام أبو سنة رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر على ضرورة التنسيق مع أعضاء المجتمع المينائي لسرعة إنهاء إجراءات الوصول عبر موانىء الهيئة، والتأكيد على إدارات الجمارك والشرطة والمرور والجوازات، لزيادة أعداد العاملين بهم؛ لسرعة إنهاء الإجراءات، وتقليل الزمن، والتيسير على الركاب.
وأشار رئيس الهيئة، في تصريحات اليوم، إلى أنه تم التنبيه على التوكيلات الملاحية، بتوفير عدد مناسب من الجرارات؛ لنقل الأمتعة العشوائية للركاب، والالتزام بالأعداد المسموح بها، ومواعيد الوصول والسفر، كما تم مخاطبة شركة نقل الأمتعة لتوفير أتوبيسات لنقل الركاب من رصيف الميناء إلى الصالات أو العكس في رحلات سريعة ومنتظمة.
وأضاف أنه تم التأكيد على تواجد ممثلين للوكلاء السياحيين والملاحيين؛ لحل أي مشكلة مع إدارة الميناء في حينه، ومتابعة إدارة الميناء بصرامة؛ لعدم استغلال الحمالين للركاب، مع فتح مركز عمليات بكل ميناء، بالتنسيق مع مركز العمليات الرئيسي، والتنسيق مع شركات أتوبيسات شرق وغرب وجنوب الدلتا العاملة بالموانئ، لتوفير “باصات” لسرعة نقل الركاب للمحافظات المختلفة على مستوى الجمهورية، والتنسيق مع شرطة المرور بمحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء؛ لتوفير أماكن لـ “باصات” القطاع الخاص؛ لعدم تكدسهم أمام أبواب الموانئ.
وأكد أنه تم توفير أعداد كافية من عربات نقل الأمتعة، وعربات يد؛ لنقل الأمتعة خارج وداخل الصالة، بمواصفات خاصة تكون خفيفة الوزن، ومتينة لحمل الأوزان الثقيلة، ومزودة بعجلات لا تؤثر على التصميم الإنشائي للصالات، مع تعيين عمال؛ لإعادة نقل العربات الفارغة لمنطقة التجمع، مع الالتزام بخطوط السير المحددة بمعرفة إدارة الميناء؛ لمنع التكدس داخل وخارج الصالة، والسيطرة على الحمالين، ومنع استغلالهم للركاب، وعدم تحصيل مبالغ إضافية من الراكب، بخلاف الكارتات المحددة بالتعاقد، والتزام الحمالين بتعليق التصريح المدرج به بيانات الحمال وصورته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله