الوداد يُسقط الأهلي “المُترنّح” بثنائية نظيفة في دوري الأبطال

الوداد يُسقط الأهلي “المُترنّح” بثنائية نظيفة في دوري الأبطال

سقط فريق الأهلي في “فخ” الهزيمة وخسر من الوداد المغربي بثنائية نظيفة خلال المباراة التى جمعتهما في الساعات الأولى من صباح اليوم ، الأربعاء، بالجولة الرابعة لدوري المجموعات الأفريقي.

قدم الأهلي “المُترنّح” عرضاً باهتاً للغاية واستحق الخسارة من بطل المغرب فلم يظهر لاعبو الأحمر في الظهور بأي مستوى وظهروا “تائهين” في ملعب محمد الخامس ليستحقوا الخسارة .

ويبقي الأهلي في المركز الأول برصيد 7 نقاط يليه زاناكو الزامبي بنفس الرصيد لكن الأحمر يتفوق بفارق الأهداف وأن كان بطل زامبيا له مباراة مؤجلة سيلعبها اليوم مع القطن الكاميروني ويأتي في المركز الثالث الوداد بـ6 نقاط وأخيراً القطن بدون نقاط.

الشوط الإول
بدأ الأهلى اللقاء بتشكيل مكوّن من : شريف إكرامى ، أحمد فتحى وسعد سمير وأحمد حجازى وعلى معلول ، حسام عاشور وعمرو السولية وعبد الله السعيد ومؤمن زكريا ووليد سليمان ، جونيور أجاى.

بداية حماسية من الفريقين دون انتظار “جس النبض” وحاول الأهلى التبكير بشن هجمات على مرمى الفريق المغربى، كما حاول صاحب الأرض استغلال عاملى الأرض والجمهور فى توجيه ضربات هجومية ضد الأحمر.

وسقط حسام عاشور للإصابة وإستمر علاجه ما يقرب من دقيقة برفقة مع أحد لاعبى الفريق المغربى قبل أن يستكمل الثنائى المشاركة.

ونشط أداء الفريقين تدريجياً وراوغ أجايى دفاع الوداد بشكل رائع ومرر كرة جيدة إلى وليد سليمان لكن الأخير تباطأ فى التسديد ليتدخل لاعبى صاحب الأرض وينقذون الموقف.

وأنقذ أجايى فرصة خطرة عندما تدخل وحرم مهاجم الوداد من تسديد كرة قوية فى الشباك الحمراء، وواصل الفريق المغربى سيطرته على مجريات اللقاء.

الشوط الثاني
بداية الشوط الثاني جاءت حماسية للغاية من جانب الوداد الذى نجح في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 49 عن طريق فابريس أونداما الذى إستغل تراجع أداء الاهلي.

ودفع الاهلي بـ”صالح جمعة” بدلاً من وليد سليمان في الدقيقة 60،وحاول الاهلي السيطرة على مجريات المباراة لكن دون جدوى خاصة وأن الفريق المغربي لم يهدأ بل واصل أداؤه الهجومي وهدد مرمى شريف إكرامي أكثر من مرة.

ودفع حسام البدري بعمرو جمال في الدقيقة 71 بدلاً من عمرو السولية ، واشهر الحكم بطاقة صفراء لشريف إكرامي بداعي تعطيل المباراة، وواصل الفريق المغربي الهجوم المُستمر وسجل هدفاً ثانياً عن طريق وليد الكارتي في الدقيقة 77 مُستغلاً “سذاجة” مدافعي الاهلي .

وأهدر كريم نيدفيد فرصة تقليص الفارق وأهدر هدف مُحقق في الدقيقة 85،وحاول الاهلي تسجيل هدف لكن دون جدوى لينتهي اللقاء بفوز بطل المغرب بثنائية نظيفة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله