رئيس الأركان: التاريخ سيتوقف كثيرًا أمام تضحيات رجال الجيش والشرطة

رئيس الأركان: التاريخ سيتوقف كثيرًا أمام تضحيات رجال الجيش والشرطة

أكد الفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، أن القوات المسلحة بعطاء رجالها ستظل دائمًا الدرع القوى الحامى للوطن والحافظ لوحدة وسلامة أراضيه والمُدافع عن شعبه ومصالحه العليا.
جاء ذلك، اليوم الخميس، خلال لقائه عددًا من القادة والضباط وضباط الصف وجنود إدارات المدرعات والأسلحة والذخيرة والحرب الإلكترونية ونظم المعلومات بمناسبة شهر رمضان ومشاركتهم تناول الإفطار وتقديم التهنئة لهم بقرب حلول عيد الفطر المبارك.
بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء القوات المسلحة والشرطة الذين قدَّموا أرواحهم دفاعًا عن الوطن وصون كرامته ومقدساته والمدنيين ضحايا الإرهاب الأسود الذى لا دين له، حيث نقل الفريق محمود حجازى تحيات الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى.
وأوضح الفريق محمود حجازى أن التاريخ سيتوقف كثيرًا أمام الدور الذى قامت وتقوم به القوات المسلحة وما قدمته من تضحيات أبنائها الشرفاء للحفاظ على مقدرات الوطن ومصالح شعبه، مؤكدًا استمرار القيادة العامة فى تنفيذ مخططات التطوير والتحديث بالأفرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية والإدارات التخصصية وفقًا لأحدث منظومات القتال والتأمين الإدارى والفنى للحفاظ على أعلى معدلات القدرة والكفاءة القتالية، وأكد ضرورة الاهتمام ببناء المقاتل والارتقاء بقدراته باعتباره أساس نجاح القوات المسلحة فى أداء كل المهام.
كما أكد حجازي حتمية الاهتمام بتحصيل العلم والمعرفة واعمال الفكر وتعظيم الاستفادة من الامكانات الفنية والتخصصية التي تزخر بها القوات المسلحة من أجل تطوير الأداء ومواكبة التطور التكنولوجي المتلاحق وتطبيقاته في المجالات العسكرية والمدنية.
وأوصى رجال القوات المسلحة بأن يكونوا قدوة في التحلي بالانضباط العسكري الذاتي والإلمام بكل ما يدور من تحديات على الساحتين الداخلية والخارجية، مؤكدًا أهمية المحافظة على الكفاءة القتالية والاستعداد القتالى العالى حتى تظل القوات المسلحة دائمًا الدرع الواقى أمام كل ما يهدد الأمن القومى المصرى.
وكرّم الفريق محمود حجازى المتميزين؛ تقديرًا لجهودهم وتفانيهم في أداء المهامّ والواجبات المكلَّفين بها.
حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله