60 دقيقة.. الأهلي يضغط ودجلة يحافظ على التعادل 1 / 1

60 دقيقة.. الأهلي يضغط ودجلة يحافظ على التعادل 1 / 1

بعد مرور 60 دقيقة من مباراة الأهلي ووادى دجلة المقامة حالياً بملعب السلام فى دور الثمانية بكأس مصر ما زالت النتيجة التعادل بهدف لمثله.

 

الشوط الأول
بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكوّن من: محمد الشناوى، صبرى ررحيل، رامى ربيعة، مؤمن زكريا، عمرو جمال، باسم على، حسام غالى، سعد سمير، صالح جمعة، حسام عاشور، وميدو جابر.

فيما جاء تشكيل دجلة كالتالى: محمود رضا، أحمد العش، كريم ممدوح، محمد هلال، محمد أنور، محمد عبد العاطى، عمر مرموش، يوسف حسن، عبد الرحمن يوسف، بسام وليد، وإبراهيما نداي.

بدأ الأهلى المباراة بنشاط ملحوظ عن طريق ميدو جابر وعمرو جابر، وبذل ميدو جابر مجهودا رائعا فى الحصول استخلاص الكرة من دفاع دجلة، ثم لعب العرضية أرضية داخل منطقة الجزاء ولكن كانت فى يد حارس دجلة، وواصل المارد الأحمر نشاطه بفضل انطلاقات صالح جمعة.

فيما لعب الفريق الدجلاوى على الهجمة المرتدة بقيادة مرموش وإبراهيم نداى، وأهدر عمرو جمال فرصة تقدم الأهلى فى الدقيقة 21 بعدما خطف الكرة من دفاع دجلة لكنه سدد بغرابة بعيداً عن الشباك الدجلاوية.

ورد نداى بهجمة مرتدة على الأهلى تصدى لها دفاع الأهلى، وتدخل محمد الشناوى حارس الأهلى بعنف مع عمر مرموش فى الدقيقة 23، وأشهر الحكم بطاقة صفراء للشناوى للخشونة مع مرموش، ونجح دجلة فى تسجيل هدف مباغت فى الدقيقة 24 بعدما سدد إبراهيم نداى ضربة حرة مباشرة ارتدت من “يد” الشناوى لتصل إلى محمد أنور الذى أودعها فى الشباك الأهلاوية.

تسبب هدف دجلة فى إشعال حماس لاعبى الأهلى واحتسب إبراهيم نور الدين حكم اللقاء ضربة جزاء للأهلى بعدما تعرض ميدو جابر للعرقلة، وسدد صالح جمعة الكرة مُسجلاً الهدف الأول للأهلى فى الدقيقة 29.

واحتسب الحكم ضربة حرة مُباشرة على حدود منطقة الجزاء وسددها مؤمن زكريا وارتدت فى الحائط البشرى لدجلة وطلب زكريا ضربة جزاء بدعوى “لمس” الكرة “يد” أحد لاعبى دجلة وتوقف اللعب فترة قليلة قبل أن يُقرر الحكم استكمال المباراة دون احتساب ضربات جزاء للأهلي.

وشهدت الدقائق الأخيرة “دربكة” أمام مرمى دجلة، وأهدر لاعبو الأهلي أكثر من فرصة عن طريق حسام غالي وصالح جمعة وعمرو جمال، واستمر اللعب وسط الملعب إلى أن ينتهى الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.

 

الشوط الثاني
بداية حماسية من الأهلي فى السوط الثانى عن طريق زكريا وجمعة وسدد الأول كرة قوية فى الدقيقة 52، لكنها مرت بجوار القائم.

وحاول الأهلي تنويع هجماته من الأجناب تارة ومن العمق تارة أخرى لكن الدفاع الدجلاوي تصدى للهجوم الأحمر، وجرّب ميدو جابر حظه فى التسديد ولعب كرة قوية فى الدقيقة 57 لكنها مرت بجوار القائم.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله