بعد فوز برشلونة.. زحام بصدارة دوري إسبانيا

في المباراة عاد ليونيل ميسي إلى عادته في تسجيل الأهداف فأحرز هدفين (44 و56) من أهداف فريقه الأربعة في مرمى إشبيلية، بينما أحرز التشيلي أليكسس سانشيز هدف فريقه الأول في الدقيقة 34، واختتم سيسك فابريغاس أهداف برشلونة في الدقيقة 88.

وكان البيرتو مورينو أحرز أول أهداف المباراة وهدف فريقه الوحيد بعد مرور نحو ربع ساعة على بداية المباراة.

وبذلك يتصدر برشلونة بفارق 5 أهداف عن ريال مدريد و6 أهداف عن أتلتيكو مدريد، إذ يتقدم برشلونة بفارق 46 هدفاً، ويليه الريال بفارق 41 هدفا ثم أتلتيكو بفارق 40 هدفاً، في حين أن رصيد الفرق الثلاثة هو 57 نقطة.

ويحتل أتلتيكو بيلباو المركز الرابع برصيد 43 نقطة، ومن المنتظر أن يلعب مباراته أمام سيلتا فيغو في وقت لاحق الاثنين.

وهذا الفوز هو الرابع والتسعين لبرشلونة على إشبيلية في 170 مباراة بينهما في مختلف المسابقات مقابل 42 خسارة و34 تعادلاً.

وكان إشبيلية الطرف الأفضل في بداية المباراة وافتتح التسجيل مبكراً وكان بإمكانه التعزيز في أكثر من مناسبة بيد أن القائم حرمه من ذلك، بالإضافة إلى رعونة مهاجميه الكولومبي كارلوس باكا وفيتولو والكرواتي إيفان راكيتيتش، ودفع الثمن غالياً بالتالي لأن ميسي ورفاقه دكوا شباكه برباعية.

وحرم القائم الأيمن إشبيلية من هدف ثان برده رأسية باكا (20)، ورد برشلونة بتسديدتين لسانشيز (23) وتشافي (25) بين يدي الحارس البرتغالي بيتو.

واهدر راكيتيتش فرصة ذهبية لإضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة فتوغل داخلها وسددها بجوار القائم الأيمن (29).

واهدر فيتولو فرصة ذهبية لإدراك التعادل لإشبيليةعندما خطف كرة من مونتويا وتوغل داخل المنطقة منفردا بفيكتور فالديز لكنه سددها بجوار القائم الأيمن (50)، ورد سانشيز بتسديدة قوية من داخل المنطقة بجوار القائم الأيمن (52).

وفي مباريات أخرى ضمن الدوري الإسباني، تنفس أوساسونا الصعداء عندما عمق جراح ضيفه خيتافي بالفوز عليه 2-صفر.

وهو الفوز الأول لأوساسونا في مبارياته الثلاث الأخيرة (تعادل واحد وخسارتان) والسابع له هذا الموسم فارتقى إلى المركز 14 برصيد 25 نقطة بفارق الأهداف خلف خيتافي الذي واصل نتائجه المخيبة ومني بخسارته السادسة في مبارياته الثماني الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز.

وتعادل ريال سوسييداد مع ليفانتي صفر-صفر، فرفع رصيده إلى 37 نقطة في المركز السادس مقابل 29 نقطة لليفانتي العاشر.
كما تعادل بلد الوليد مع إلتشي بهدفين للكولومبي اوسوريو هومبرتو (71 و78) مقابل هدفين لفيران كوروميناس (34) ومانو دل مورال (66).

ورفع بلد الوليد رصيده إلى 21 نقطة في المركز الثامن عشر مقابل 25 نقطة لإلتشي الثاني عشر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *