أسيوط تطبق تجربة جديدة لمنع السير عكس الاتجاه باستخدام المطبات العكسية “الشوكية”

أسيوط تطبق تجربة جديدة لمنع السير عكس الاتجاه باستخدام المطبات العكسية “الشوكية”

قال المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط أنه تم تطبيق تجربة جديدة لمنع السير في عكس الاتجاه باستخدام المطبات العكسية أو ما يطلق عليها ” المطبات الشوكية ” حيث تم تنفيذها بالطريق الدائري لمدخل قرية درنكة مؤكدًا إنه سوف يتم تعميم هذه الفكرة في معظم شوارع أسيوط ذات الاتجاه الواحد لمنع سير السيارات عكس الاتجاه وذلك بعد نجاح التجربة.
وشدد الدسوقي علي وجود رقابة دائمة في الشوارع وتطبيق عقوبات رادعة علي كل من يخالف القانون منوها إلي وضع علامات تحذيرية بالشوارع والتأكد من وجود لوحات إرشادية وتوافر الإنارة الكافية للرؤية الليلية حفاظًا علي أراوح المواطنين.
ومن جانبه أوضح العميد أحمد التوني مدير إدارة مرور أسيوط أن الهدف الرئيسي من إنشاء مطبات عكس الاتجاه والمصممة من أسنة الحديد هو منع السيارات من السير عكس الاتجاه وخرق إطاراتها فى حالة تخطي هذه المطبات المسننة مشيرا إلي أن أحد الشوارع التي تم وضع هذه المطبات بها شهدت انتظامًا مروريًا من أول يوم تم تركيب فيه هذه المطبات مؤكدا أنه سيتم تعميم تلك التجربة على مراحل بالشوارع الكبرى للقضاء علي الحوادث المتكررة مضيفًا أن هذه المطبات تساعد على تهدئة السرعات والحد من مخالفة عكس الاتجاه.
وأشارالعميد التوني إلي تطبيق منظومة كاميرات “الكتف المحمولة” وتثبتها بـ”البدلة” المرورية الخاصة بضابط المرورلتوثيق تعامل رجال المرور مع المخالفين لقواعد وآداب المرورموضحا أنها تساهم في مراقبة أداء ضباط المرور أثناء العمل ومدي التزامهم بتواجدهم في الأكمنة المنتشرة بالطرق الرئيسية والميادين العامة حيث إن تلك الكاميرات مرتبطة بغرفة التحكم داخل إدارة المرور ويتم تفريغها بشكل دوري وفي حالة ارتكاب واقعة معينة سيتم التعامل معها بمنتهي الشدة والحزم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله