تعليم أسيوط يواصل فحص ملفات الطلاب المقبولين بالمدرسة المصرية اليابانية

تعليم أسيوط يواصل فحص ملفات الطلاب المقبولين بالمدرسة المصرية اليابانية

كتب _ محمد رأفت

تواصل اليوم اللجنة المشكلة من قبل مديرية التربية والتعليم بأسيوط لفحص ملفات الطلاب المقبولين بالمدرسة المصرية اليابانية بأسيوط فى إستقبال الطلاب المقبولين وأولياء إمورهم وذلك لمراجعة وفحص البيانات من واقع الملفات الخاصة بهم
ومطابقاتها لإستمارة التحويل التى تقدموا بها على موقع الوزارة وتم القبول على إثرها
وقال صلاح فتحى وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط ورئيس اللجنة اللجنة مكونة من 7أعضاء وتضم “مسئول شئون الطلاب بالمديرية ,مسئول مالى وإدارى ,مسئول بالتربية الخاصة ,مسئول من التعليم الإبتدائى ,مسئول من رياض الأطفال , عضو شئون قانونية ,عضو يمثل إدارة الفتح التعليمية التابع لها المدرسة ” مشيرا إلى أن القوائم المرسلة من الوزارة تضم فى محتواها على 360طالب وطالبة بواقع 180طالب أساسى ,و180طالب إحتياطى
وأضاف وكيل الوزارة أن المدارس “المصرية – اليابانية بأسيوط ” نوع جديد من المدارس يدخل الخدمة فى مصر، فى إطار الاستفادة من التجربة اليابانية فى التعليم، وهى تقدم نفس المنهج المصري، لكن تطبق الأنشطة اليابانية التي تعلّم النظام واحترام المواعيد، وكيفية إدارة الحوار داخل الفصل التعليمي، وكيفية حلول المشكلات.
وأوضح الدكتور محمد السيد وكيل المديرية والمشرف على أعمال اللجنة أن عدد الطلاب المقبولين بالمدرسة بلغ 180طالبا موزعين على 5 فصول “kg1,kg2 ,الصفوف من الأول إلى الثالث الإبتدائى “بواقع 36طالبا فى كل فصل
وأشار وكيل المديرية إلى أن مشروع المدارس اليابانية مقدم بدعم فنى من الجانب اليابانى (الجايكا)، والتى يطبق فيها الأنشطة الخاصة “بالتوكاتسو”، وهذه الأنشطة تدعم المهارات الخاصة بالانضباط، وروح الفريق والتعاون، والأنشطة المدرسية، ويعد هذا استكمالًا لما قامت به الوزارة فى العام السابق من تطوير 12 مدرسة.
ولفت إلى أن ولى الأمر فسوف يوقع إقرار بقبوله أن يمارس نجله الأنشطة اليابانية بكل أعبائها منها التأخر فى اليوم الدراسى وأيضا القيام ببعض أعمال النظافة والمشاركة فى اجتماعات وحوارات مع زملائه فى الفصل.
وذكر عادل فيصل مدير إدارة شئون الطلاب بالمديرية وعضواللجنة أن عدد الملفات التى وصلت المدرسة “أمس “فى أول يوم عمل للجنة بلغ فى 12ملف (5ملفات KG1,و 3ملفات KG2,و4ملفات للصف الأول الإبتدائى )
لافتا إلى وجود العديد من البيانات غير المطابقة بين البيانات المدخلة من قبل ولى الأمروواقع البيانات الموجودة بملف الطالب لافتا إلى أنه فى حالة عدم مطابقة البيانات لن يتم إستلام الملف وبالتالى عدم قبوله بالمدرسة لعدم مطابقة شروط التقدم عليه ويستبدل بطالب من كشوف الإحتياطى
وذكر أنه من خلال فحص بيانات الطلاب المدخلة من قبل ولى الأمرعلى موقع الوزارة والملف المقدم تبين وجود العديد من الأخطاء التى تمثل سببا لعدم قبول ملف الطالب من بين هذه الأخطار” التحويل من مدارس حكومية حيث أنه من شروط القبول طبقا للقرار الوزارة 224لسنة 2017أن يكون التحويل من مدارس اللغات “خاص – تجريبي”, وأيضا عدم إثبات المربع السكنى بالنسبة لولى الأمر لوجود عقود إيجار غير موثقة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله