بينما انت تلهو عدوك يبنى مجده

بينما انت تلهو عدوك يبنى مجده

كتب_ فريال مؤمن

بينما العرب ينشغلون بمحاربة الارهاب ومحاربة بعضهم وصد مكائد المد الشيعى الذى دمر العراق وسوريا واليمن بينما العرب غارقين فى المؤامرة وحروب الجيل الرابع وخلافه التى لم يعتادوا عليها فهم اعتادوا الحرب وجها لوجه تاتى امريكا بجث نبض العرب بالقرار الاخير الذى اصدره ترامب بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس ليتبعها اعترافا بانها عاصمة لاسرائيل هذا وقد اكدت صحيفة “نيويورك تايمز” فى نبأ عاجل لها اليوم إن القرار الذى اصدره الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اليوم هو اعتراف صريح ان القدس عاصمة لاسرائيل و انه اعتزم تاجيل تنفيذ هذا القرار ربما لانشاء مبنى للسفارة هناك لذلك قرر تاجيل تنفيذ هذا القرار لمدة 6 اشهر او ممكن يمتد التاجيل لسنوات بحجة التوقيع على مذكرة امن قومى ليتم من خلالها تاجيل قراره لدواعى امنية واكدت شبكة بلومبرج ايضا ان هذا التاجيل قابل للتمديد ومن ناحية اخرى اكد ترامب من البيت الأبيض إنه يرى أن هذا التحرك يصب في مصلحة الولايات المتحدة ومسعى تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينين. وان هذا القرار يعد متاخر ومن ناحية اخرى اعربت اسرائيل عن سعادتها بانه يوم تاريخى بالنسبة لها واكدت الحفاظ على تنفيذ هذا القرار تلك هى المؤامرة الصهيونية واعلن كل من الاتحاد الاوربى والمانيا وفرنسا وبابا الفاتيكان استنكارهم ورفضهم لهذا القرار اكدت كندا لن ننقل سفارتنا
إلى القدس ولن نعترف بها عاصمة لإسرائيل ومن ناحية اخرى اكدت مصر والمغرب استنكارها لهذا القرار حيث اضاف المتحدث الرسمى لوزارة الداخليه ان الدول العربية والإسلامية سيكون لها موقف جماعي وموحد، وسيكون هناك تحرك من بعض الدول لعقد جلسة بمجلس الأمن الدولي لمناقشة هذه القضية».واضاف «مصر ترفض هذا القرار فهو أحادي ومخالف للشرعية الدولية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله