مصر الرائدة – وصفاء الهاشم الناكرة بقلم – ياسر مكي

مصر الرائدة – وصفاء الهاشم الناكرة                                       بقلم – ياسر مكي

بقلم – ياسر مكي 

 

مصــــــــــــــــــــــــــــــــــــر دائما سباقة مضيافة – رائـــــــــــــــــدة ذات نخوة وكرم  – صاحـــــــــــــبة فضل على جميع من حولها – تمــــــــــــــد يد العون والمعونة لمن يحتاج حتى ولو لم يطلب – التاريــــــــــخ وحده خير شاهد على شهامة أهلها و نبل اخلاقهم وطهرهم – فخلال أحداث مؤسفة مريرة ومواقف عصيبة مرت بها البلدان العربية على مر العصور والأزمنة كانت مصـر أول من قدمت يدها وقلبها وجيشها  للمساندة والمساعدة على حساب نفسها ومالها وشبابها ليسطر التاريخ لها حروفا من نور في سجله شهامة وبطولة وكرما – فما قدمته ام الدنيا لدولة الكويت العربية إبان الغزو العراقي لها في عام 2003 واحتلال أرضها وطرد أهلها وما قام به أهل مصر من فتح ديارهم لتكون مأوى لهم وملاذا ومشاركة جيشها في تحريرها كل ذلك كان مضربا للمثل على مواقفها المشرفة تجاه بني عروبتها

وبعد كل ذلك يأتي الرد علينا من خلال نائبة عنصرية بالبرلمان الكويتي تدعى ( صفاء الهاشم ) لتسخر وتستهزأ بتصريح وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج السفيرة / نبيلة مكرم عبدالشهيد حين قالت ( المرأة المصرية خط أحمر ) تعبيرا عن استيائها من اعتداء مواطنات كويتيات على سيدة مصرية تعمل بالكويت دون ذنب اقترفته فخرجت النائبة الكويتية بهجمة شرسة ضد الوزيرة ومصر والمصريين العاملين بالكويت متهمة إياهم بأنهم عمالة زائدة هامشية لا فائدة منها تاكل الاخضر واليابس وتقضي على موارد دولتها وأنهم عالة عليهم كما تطاولت على قضاة مصر المعارين للكويت ووصفتهم بأنهم شحوم زائدة تجلس على جسد الدولة الكويتية هذا بجانب وقاحات واهانات لمصر ومواطنيها من قبل النائبة لا يتسع المقال لسردها  

فأهل مصر ياحضرة النائبة ليسوا بمرتزقة او مستغلين وليسوا عمالة زائدة ولكن حاجتكم انتم وسوق العمل لديكم للكفاءات المصرية من مدرسين وأطباء ومهندسين ومستشارين وفنيين وغيرهم هى المحرك والدافع للعمل ببلدكم وبناءا على طلب حكومتكم – واثبتت التجارب وبشهادة قياداتكم ان المصريين اكفا من غيرهم في مجالاتهم المختلفة وليسوا كسالي او متراخيين بل هم اهل علم وعمل وهمة يتقاضون أجرا مقابل عملا يؤدونه كما ان أرباب أعمالكم لا هوادة ولا رحمة عندهم في حال تقصير أي مصري وافد لديكم في عمله 

يا أيتها النائبة الناكرة فاقدة الوعي والذاكرة والجاهلة بالمعرفة والتاريخ مصــــــــــــــــــــــــــــر صاحبة فضل عليكم ولن تستطيعوا رد واحد من افضالها ما حييتم وان كنت تعتقدي غير ذلك فاغمري نفسك في بحر من المغفرة لتغتسلي من ذنبك وتفيقي من سكرك ثم ارجعي فاقرئي التاريخ جيدا ان كنت تجيدي القراءة لتعرفي انت وتعرفي اهلك مواقف مصر معكم – أرسلنا جيشنا لتحريركم من الاحتلال والذل والعبودية وجئتم إلينا في مصر فارين من صدام وجنوده الذين نهشوا اعراضكم ونهبوا اموالكم وخربوا دياركم  ( وقد تكوني انت يا خائبة البرلمان أول من جئتي هاربة ضعيفة مستغيثة ) فلم تجدوا  لدينا إلا الكرم والنخوة والشهامة والإيثار  – فتحنا ديارنا لكم لتشاركونا طعامنا ومنامنا – اويناكم ونصرناكم وحافظنا على اعراضكم وعشنا معكم آلامكم و جراحكم وزرفت اعيننا دموعا لاشجانكم فلم نجد إلا كل خسة ونذالة من امثالك ونكران للجميل – فمصـــــــــــــــــــــــــــــــر دائما رائدة وانتم دوما ناكــــــــــــــــــــرون

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله