سناء السعيد : ( الوثيقة العربية لحقوق المرأة ) نقلة نوعية كبيرة للمرأة العربية

قالت سناء السعيد رئييس لجنة المشاركة السياسية بالمجلس القومي للمرأة ان ( الوثيقة العربية لحقوق المرأة) والتي تم اطلاقها في مؤتمر نظمه المجلس الوطني الاتحادي الاماراتي بالتعاون مع البرلمان العربي وبحضور مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة تعد خطوة ضخمة لتمكين المرأة العربية

واضافت السعيد ان الوثيقة العربية لحقوق المرأة أشتملت على كل المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والتنموية وانها قريبة من استراتيجية 2030 الخاصة بالمرأة المصرية وحول التقدم التي حصلت عليه المرأة العربية في السنوات الاخيرة

قالت السعيد : ان مصر كانت رائدة في مجال تمكين المرأة عربيا خاصة انها في السنوات الست الماضية والتي شهدت ايمانا حقيقا للقيادة السياسية بدور المرأة حصلت على ربع الحقائب الوزارية وخصص لها دستور 2014 وتعديلاته ربع مقاعد المحليات على الاقل علاوة على ربع عدد مقاعد مجلس نواب الفصل التشريعي القادم لبرلمان 2020 والتي توقعت فيه السعيد ان المرأة ستتقلد ارفع المناصب البرلمانية وعن المرأة الخليجية اضافت السعيد ان البرلمان الاماراتي تتولى رئاسته امرأة وهي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بالامارات الشقيقية علاوة على ان النساء حصدن نصف مقاعد المجلس اما دولة البحرينيفتتولى رئاسة مجلس النواب السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب البحريني ومن شقيقتنا السودان جاءت اول امرأة عربية وافريقية وشرق اوسطية نعمات عبدالله محمد خير كرئيسة للقضاء للقضاء السوداني

وشددت السعيد على ان المرأة العربية انطلقت لتحقيق طموحاتها لتشارك شقيقها الرجل في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بالوطن العربي وانها سيكون لها دور متماثل في صنع القرار العربي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله