بعد انتقاد «الصحفيين» لقاءه مع أحمد رزق.. وائل الإبراشي: «لا توجد مهنة ملائكية»

علق الإعلامي وائل الإبراشي على تصريح حسين الزناتي، وكيل نقابة الصحفيين، الذي انتقده بشأن لقائه مع أحمد رزق بعد عرض فيلم الممر، حيث لم يُظهر غضبه خلال اللقاء من تقديم شخصية المراسل الحربي كشخص تافه خلال أحداث الفيلم، قائلًا: «أحترم وجهة نظره».

وأضاف «الإبراشي» في تصريح خاص لـ«المصري اليوم»، أنه رغم احترامه لرأي «الزناتي» إلا أنه يتنافى في رأيه مع القيم التي أرستها نقابة الصحفيين على مر تاريخها، إذ تعتبر النقابة حصن حرية التعبير والإبداع.

وأضاف أننا «اعتدنا خلال العقود القليلة الماضية على غضب أصحاب المهن المختلفة من طريقة تناول مهنتهم على الشاشة، ما جعل المحامين يرفعون قضايا على صناع فيلم معين لتقدمهم نموذجا للمحامي الفاسد مثلًا، ونفس الشيء يفعله أصحاب المجالات الأخرى».

وتابع: «لا توجد مهنة ملائكية، فكل مهنة بها الطيب والخبيث والخير والشر، والشاهد في الأمر أنه يوجد بالسجون العديد من الأشخاص الذين ينمتون لمهن محترمة لكنهم فاسدون».

وأوضح أنه «لا يجب أن نغضب نحن أصحاب المهنة، التي تعتبر قلعة الحريات من تناول عمل فني لشخصية صحفي يكتب أخبارا مدفوعة الأجر لحساب «عزيزة الرعاشة أو روحية معدمكش»، أو من إظهار الصحفي العسكري كشخص يحب الدعابة والضحك، خاصة أن الصحفي إحسان قرر خلال أحداث فيلم الممر أن يبتعد عن الهلس والانحراف ويتجه للجبهة لمعايشة البطولات».

وأضاف انه من أشهر الأعمال الفنية التي تناولت شخصية الصحفي الانتهازي، وكتبت على يد اثنين من أكبر الصحفيين، وهما فتحي غانم في «زينب والعرش» وموسى صبري حينما تناول شخصية «محفوظ عجب».

ثم أنهى حديثه مستغربًا من اتباع الزناتي الذي ينتمي لنقابة من أهم نقابات الحريات لهذا الأسلوب الذي يتبعه أصحاب المهن المختلفة، واصفًا هذا المنهج بـ«اغتيال حرية الإبداع تحت دعاوى ملائكية المهنة».

كان حسين الزناتي انتقد موقف وائل الإبراشي، الذي لم يظهر غضبه خلال لقائه مع أحمد رزق في برنامج «كل يوم»، من شخصية المراسل الحربي المثيرة للجدل والتي قدمها فيلم «الممر».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله