«التعليم العالي»: الاستعداد لبدء عمل 3 جامعات تكنولوجية جديدة خلال العام الدراسي المقبل

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، السبت، مالين بلومبرج، المدير الإقليمى لبنك التنمية الإفريقى، وذلك بمقر الوزارة لبحث التعاون بين الجانبين في دعم الجامعات التكنولوجية الجديدة.

وفى بداية اللقاء أكد الوزير أهمية التعاون بين وزارة التعليم العالى والبحث العلمى وبنك التنمية الإفريقى، مشيداً بدور البنك في دعم خطط التنمية بمصر، وخاصة دعم التعليم الفنى والتوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية، والتى من شأنها تحقيق نقلة نوعية لمصر والقارة الإفريقية. واستعرض الوزير تفاصيل الانتهاء من إنشاء 3 جامعات تكنولوجية ب«قويسنا، بنى سويف، والقاهرة الجديدة» وبدء الدراسة بها لهذا العام الدراسى 2019 /2020.

وأشار «عبدالغفار» إلى أن خطة الدولة تسعى للوصول بعدد الجامعات التكنولوجية إلى 27 جامعة بمعدل جامعة لكل محافظة، مشيرا إلى استعداد الوزارة للبدء في إنشاء 3 جامعات جديدة خلال العام الدراسى القادم، والبدء بمحافظات الصعيد من خلال إنشاء جامعتين تكنولوجيتين بمحافظتى الأقصر وأسيوط.

وأكد الوزير حرص الوزارة على التعاون مع كل الأطراف الدولية لدعم الاستثمار في مجال التعليم العالى والتوسع في إنشاء الجامعات، وخاصة في التعليم التكنولوجي، وذلك في إطار توفير خدمات تعليمية وتدريبية متكاملة ذات جودة مناظرة لنظم الجودة العالمية، واستحداث مسارات جديدة متكاملة للتعليم والتدريب التطبيقي والتكنولوجي مواز ية لمسار التعليم الأكاديمي.

وتناول اللقاء التعاون مع بنك التنمية الإفريقى لدعم الجامعات التكنولوجية من خلال تطوير بعض البرامج من حيث المناهج الدراسية والبنية التحتية من معدات وأجهزة، وتدريب هيئة التدريس. وأشار عبدالغفار إلى التطوير المستمر للمناهج والخطط الدراسية التي تقدمها الجامعات التكنولوجية الجديدةبما يضمن ملائمتها لسوق العمل محليا وخارجيا، وكذا مساهمتها في تحقيق الأهداف التنموية للدولة.

وكذلك حرص الوزارة على تطوير علاقات الجامعات الوليدة مع المؤسسات الصناعية، ومع المؤسسات التعليمية العربية والعالمية من أجل تعزيز التعاون العلمي وتبادل الخبرات. كما قدم الوزير الدعوة إلى المدير الإقليمى لبنك التنمية الإفريقى، لحضور المنتدى الدولى الثانى للتعليم العالى والبحث العلمى والذى تنظمه الوزارة خلال شهر أبريل القادم.

من جانبها، أشادت المدير الإقليمي لبنك التنمية الإفريقى بالجهد الذي قامت به الوزارة في إنجاز العديد من المشروعات القومية في مجال التعليم العالى ومن بينها الجامعات التكنولوجية التي تم افتتاحها لهذا العام الدراسى معربة عن تقديرها لسرعة ودقة العمل في هذه المشروعات، وأكدت على استعداد البنك لتقديم الدعم اللازم لاستكمال مزيد من المشروعات التعليمية، ومن بينها مشروع التعليم التكنولوجي وذلك في إطار علاقات الشراكة المتميزة التي تربط بين مصر وبنك التنمية الإفريقى، مؤكدة حرص البنك على تقديم الدعم للمشاريع التنموية في مصر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله