«أبوالغيط» يطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته حيال العدوان التركي على سوريا

طالب أحمد أبوالغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، مجلس الأمن بما يمثله من مرجعية للشرعية الدولية، بتحمل مسؤولياته حيال العدوان التركي على الأراضي السورية، والعمل بجدية أكبر من أجل التوصل لموقف دولي موحد بإدانة هذا العدوان ووقفه، وإزالة الآثار المترتبة عليه، كما طالب تركيا بوقف فوري وكامل لكل العمليات العسكرية وسحب قواتها التي توغلت داخل الأراضي السورية، محملها المسؤولية كاملة عن التبعات الإنسانية والأمنية التي قد تترتب على هذا العدوان الخطير.

جاء ذلك فـي كلمته خلال أعمال الدورة غير العادية لاجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري لمناقشة العدوان التركي على شمال شرق سوريا.

وقال إن العملية العسكرية التي تقوم بها تركيا في شمال شرق سوريا ليس لها سوى اسم واحد هو الغزو والعدوان، مضيفا أنها غزو لأراضي دولة عربية، وعدوان على سيادتها.

وأضاف أنه غزوٌ مُدان لا يُمكن أن يقبل به عربي يعتز بعروبته ولا يُمكن أن يُقره العالم أو يتماشى معه، فمهما كانت الذرائع التي يُقدمها الغازي، يظل العدوان عدواناً مرفوضاً ومداناً وخارجاً على الشرعية والقانون الدولي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله