مواصلة تهدد حياة البشر

تقرير : دنيا يحيي محمد

كشف الدكتور خالد قاسم المتحدث الرسمي باسم وزارة التنمية المحلية ، تفاصيل عن خطة استبدال التوك توك بالسيارات الميني فان ،

كما اوضح ( قاسم ) ان وزير التنمية المحلية توصلت مع المحافظين لتنفيذ عملية إحلال سيارات ميني فان بديلاً للتوك توك.

كما يعود بداية ظهور التوك توك في مصر منذ ١٤ عاماً للأنتشار في الشوارع بلا هوية او تراخيص ، تقوده الاطفال تحت السن القانوني ، مما ادي إلي حدوث انتشار السرقة ، انتشار الاغتصاب وانتشار الجريمة والبلطجة والشلل المروري في جميع محافظات مصر.

و التي دعت البعض لارتكاب كل هذه الجرائم لصعوبة تحديد رقم “التوك توك” وهوية السائق و تعود الحوادث إلي

” وفاة شخصين بسبب أسبقية المرور”

أمرت نيابة السلام الكلية برئاسة المستشار محمد سلامة، حبس 8 متهمين بقتل 2 آخرين وإصابة آخر ين بمدينة السلام، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كانت أجهزة الأمن بالقاهرة، ألقت القبض على 8 سائقين “توك توك” لاتهامهم بالتورط فى مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين من زملائهم داخل موقف سرفيس بمدينة السلام.

وكشفت التحريات التى أشرف عليها اللواء محمد منصور مدير أمن القاهرة، أن مشاجرة نشبت بين سائقى “التوك توك” بموقف السلام على أولوية تحميل الركاب، واستخدم أطراف المشاجرة الأسلحة النارية والبيضاء، ما أسفر عن إصابة ومصرع 5 أشخاص، وضُبط أطراف المشاجرة وحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق. تلقى قسم شرطة السلام أول بلاغًا بوقوع مشاجرة بين عدد من سائقى “التوك توك”، مما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين، وبالانتقال والفحص تبين أن مشاجرة وقعت بين عدد من سائقى “التوك توك”، بسبب أولوية تحميل الركاب، استدعى على إثرها كل طرف أنصاره، وأن المتهمين استخدموا الأسلحة النارية فى المشاجرة ما أسفر عن مقتل شخصين.

وأيضاً “جدعنة شيكو تنقذ شرف سارة”

شاب آخر دافع برجولة عن شرف إحدى الفتيات على الرغم من كونه لا يعرفها.

وروى محمود عبد المنعم الشهير بمحمود ” شيكو” ، قصته فى الدفاع عن فتاة، وإنقاذها من الاغتصاب داخل ” توك توك” بمدينة السلام، حيث قال: ” كنت راجع من كورس، نزلت غلط من الموصلات اللى كنت راكبها، مشيت فى شارع غلط ومكنش شارع مقطوع كان شارع عادى والنور فيه فى كل مكان، لقيت ” توك توك” واقف وسمعت صوت صرخة بس حد كتمها بسرعة، قررت أروح أشوف فى أيه لأن حسيت أن فى حد فى مشكلة”

. واستكمل شيكو حديثه : “رحت ” للتوك توك” لقيت شابين واحد ماسك مفتاح وواحد قاعد ورا ماسك بنت وكاتم صوتها بأيده وماسكها بالعافية، قررت أدخل عشان مينفعش أشوف حد فى الظروف دى واسيبه، دخلت على اللى ماسك البنت وقعدت أضرب فيه لحد ما ساب البنت وطلعت تجرى منه بسرعة، الشاب التانى لما شافنى ماسك صاحبه قرر يدخل ويمسكنى وشغل التوك توك، سبتهم ونطيت من ” التوك توك” عشان لقيتهم الاثنين هيقوموا عليا”.

” عصابة ولاء لسرقة الشنط”

أمرت نيابة السلام، بحبس 3 متهمين بتكوين تشكيل عصابى لسرقة الحقائب، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تعود الواقعة بتلقى قسم شرطة السلام عدة بلاغات تفيد بسرقة عدد من ” الحقائب” بطريق الخطف، وبإجراء التحريات اللازمة، تبين أن المتهمين هم: “ولاء م” 25 سنة، و”عماد ع” 30 سنة، “إيهاب م” 26 سنة، واعترفت المتهمة الأولى بالاشتراك مع أفراد التشكيل للإيقاع بالضحايا، ورئاستها لتكوين تشكيل عصابى لسرقة الحقائب بأسلوب الخطف باستخدام ” التوك توك”.

من جانبه قال اللواء مجدي الشاهد (مساعد وزير الداخلية الأسبق)، إن هناك مادة بالدستور المصري تنص على تقنين” التوك توك”، موضحا أنه يجب المطالبة بتعديل القانون في حالة وجود خلل، مشددًا على تنفيذ القانون بكل حذافيره. وأكد الشاهد، أن المادة رقم 5 بالدستور المصري لسنة 2008، برقم 121، تنص على سرعة ترخيص “التوك توك”، وتقنين أوضاعه خلال 6 أشهر، مؤكدا أن عام 2014 صدر قرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة ترخيص “التوك توك”، وتقنين أوضاعه خلال شهر ، مؤكدًا أن أزمة انتشار “التوك توك” لن تحل إلا بتطبيق القانون وتفعيله.

وتابع مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن قانون المرور الحالى كارثى ويساعد فى تكرار السرقات وجرائم القتل، لعدم اتخاذ إجراءات رادعة تساهم فى الحد من تلك الجرائم، منها إلزام السائقين بتراخيص “التوك توك”، وإلزم الجمارك بمنع دخول تلك المركبات للدولة، أو مستلزمات تصنيعها، للحد من جرائم القتل والسرقة، مع تكثيف تواجد الأكمنة لرصد أى “توك توك” مخالف، ومصادرته وحرمان السائق من قيادته مرة أخرى.

و بذلك نقدم بعض الاقتراحات في وجود التوك توك..

1-منح تراخيص لعدد محدد من التكاتك وصرف لوحات مروريه لها بشرط ان يكون لصاحبها اقامه بالبلد تجاوزت 15سنه ويكون تخطي السن القانوني

2-تحصيل رسوم معقوله نظير الترخيص

3 -تحديد تسعيره موحده للتوصيله

4 -تشكيل لجنه من الحكم المحلي والمرور والشرطه تتولي مسؤلية تنظيم وتنفيذ ومراقبة المشروع .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله