وزير التجارة: 2.6% زيادة في صادرات الأدوية المصرية بقيمة 392 مليون دولار

قال المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، إن السوق الأفريقي يمثل مستقبل التجارة العالمية في كافة القطاعات الصناعية، خاصةً القطاع الطبي، والذي يعد أحد القطاعات الصناعية الاستراتيجية في العالم، مشيرًا إلى اهمية تعزيز التعاون الصناعي الأفريقي في القطاع الطبي.

وأشار «نصار»، خلال افتتاح المعرض الطبي المصري لأفريقيا، إلى أهمية تفعيل العمل المشترك بين مجتمع الأعمال المصري ودوائر الأعمال الأفريقية لفتح أسواق جديدة أمام منتجات الدواء المصرية بالسوق الأفريقي من خلال بدء شراكات صناعية بين الجانبين بالدول الأفريقية بخبرات ومدخلات إنتاج مصرية.

وأكد «نصار» إن صادرات قطاع المنتجات الدوائية حقق خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري نسبة زيادة بلغت 2.6% إذ سجلت 392 مليون دولار مقابل 382 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأشار «نصار» إلى أهمية فتح أسواق جديدة أمام المنتجات المصرية في مجالات الصناعات الدوائية ومستحضرات التجميل وذلك من خلال إتاحة المعلومات الكافية للشركات المصرية عن الفرص التصديرية المتاحة بالأسواق الأفريقية، مشيرا إلى أهمية تضافر الجهود لزيادة التبادل التجاري بين مصر والدول الافريقية في القطاع الدوائي من خلال التغلب على التحديات التي تواجه حركة التبادل التجاري، وكذا الاستفادة من الاتفاقات التجارية الموقعة بين مصر وعدد كبير من الدول والتكتلات الأفريقية.

وأكد الوزير أن مصر تمتلك إمكانات كبيرة في كافة الصناعات الدوائية ومستلزماتها، وهو الأمر الذي يستلزم تعظيم الاستفادة منه لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير للأسواق الاقليمية وأسواق القارة الافريقية.

ولفت «نصار» إلى حرص الوزارة على تعزيز صرات قطاع المنتجات الدوائية للأسواق الافريقية من خلال الاستفادة من المكاتب التجارية المصرية بالقارة، مشيرًا إلى اهمية تفعيل جهود المجلس التصديرى للصناعات الدوائية لزيادة حركة التجارة البينية الافريقية في القطاع الطبي والتي تبلغ 5% فقط من إجمالي واردات الادوية الإفريقية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله