حقوق المريض النفسي “الانتحار.. المشكلة والحلول” في ندوة بأسيوط

 

كتب: عبدالرحمن محسن

أشاد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط بالدور الذي يقدمه المجلس القومي للصحة النفسية في دعم واحترام حقوق المريض النفسي والعمل على علاجه وعودته إلى أسرته ومجتمعه.

مشيرًا إلى الدعم الذى توليه المحافظة وقياداتها التنفيذية بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لتوفير سبل الدعم الممكنة ، وتذليل كافة العقبات أمام المجلس للقيام بأعماله، مؤكدًا على أهمية عقد الندوات واللقاءات التثقيفية الدورية لزيادة الوعي الصحي بالحالة المرضية للمريض النفسي وكيفية التعامل معه والأساليب التي تساعد على علاجه.

وفي هذا الإطار نظم المجلس الإقليمي للصحة النفسية (4) بأسيوط بالتنسيق مع مديرية الصحة ندوة تثقيفية بمناسبة مرور 10 سنوات على إقرار قانون رعاية المريض النفسي ، تحت عنوان “الانتحار .. المشكلة والحلول ” وذلك بحضور الدكتور وجيه عبد الناصر أستاذ الطب النفسي، ورئيس المجلس الإقليمي للصحة النفسية بأسيوط، والدكتور ماجد عزمي رئيس الأمانة الفنية للمجلس الإقليمي للصحة النفسية، والدكتور منصف محفوظ المدير الفني لمستشفي الصحة النفسية بالمنيا، والدكتور ياسر السروجي مدير مستشفي الرحاب بأسيوط، وحسن خليفة عضو المجلس الإقليمي، وفاطمة الخياط وكيل وزارة التضامن الاجتماعي.

بدأت الندوة بالسلام الجمهوري وقراءة آيات من القرأن الكريم ثم كلمات المشاركين في الندوة، حيث أوضح ماجد عزمي رئيس الأمانة الفنية للمجلس الإقليمي للصحة النفسية أن القانون رقم 71 قانون رعاية حقوق المريض النفسي، ينص على تنظيم دخول المريض النفسي لكي يحافظ على السرية التامة وتكريم المريض ومعاملته بمعاملة آدمية تليق به وعدم إحساسه بالحالة المرضية التي يعاني منها، كما ينص القانون على وجود لجنة بكل المنشآت الطبية تتابع الحالة المرضية للمريض وتتلقى الشكاوي من المرضى، وتعمل على الوصول إلى حل لها.

مشيرًا إلى أنه طبقا للمادة الخامسة من القانون تم إنشاء المجلس القومي للصحة النفسية ليكون الجهة المنوط بها مراقبة تنفيذ أحكام القانون والتأكد من حصول المرضى على حقوقهم المنصوص عليها وينبثق من المجلس القومي للصحة النفسية مجالس إقليمية بالمحافظات، تولى مراقبة تطبيق أحكام القانون في منشآت الصحة النفسية العامة بالحيز الجغرافي التابع لإشرافها.

مؤكدا أن رؤية المجلس القومي هي أن يحصل المريض النفسي على أرقى خدمات الصحة النفسية المطابقة للمعايير العالمية وضمان تمتعه بكافة الحقوق والمنصوص عليها في القانون.

وتناول مدير مستشفى الصحة النفسية بالمنيا خلال كلمته الفرق بين القانون رقم 144 القديم والقانون رقم 71 الجديد مؤكدًا على ما يحمله قانون رعاية المريض النفسي رقم 71 من مواد وسياسات تحمي وتحترم حقوق المريض النفسي.

كما ألقي الدكتور وجيه عبد الناصر محاضرة تحدث فيها عن حالات الانتحار وأسبابه والطرق التي قد تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والتي قد تصل بالشخص إلى الانتحار وكيفية التعامل مع المريض وتوفير المناخ المناسب له.لتلقي العلاج المناسب لحالته المرضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله