وكيل صحه المنوفيه يحرر محضر ضد أقارب برلمانى لتعديهم على الأطباء ويرفض التصالح

كتبت: رحمه وائل

كشف وكيل وزاره الصحه بمحافظه المنوفيه أن تعدي الأهالي علي الاطباء في الأستقبال في مستشفي قويسنا العام تربطهم صله قرابه قويه باحد نواب البرلمان.

وقام وكيل وزاره الصحه بالمنوفيه بتحرير محضر رسمي للواقعه واحالتها للتحقيق علي نطاق واسع للحفاظ علي حق الاطباءوالمستشفي الذي تم الاعتداء عليهم ،ورفض كل محاولات الوساطه لانهاء التحقيقات وقال”لن افرط في حق ابنائي من الاطباء او في حمايه المنشأت الصحيه التي تؤل مسؤليتها وتبعيتها لمدريه الشئون الصحيه”.

 

وقال وكيل الوزاره ان الواقعه التي تم فيها التعدي علي الاطباء متابعه باهتمام كبير من وزيره الصحه (د.هاله زايد) ، وانها على تواصل وما يحدث فيها من تحقيقات خاصه، وان وزاره الصحه قامت بتخصيص لجنه معينه تختص بهذه الواقعه والنظر فيها .

 

وأضاف وكيل وزاره الصحه ان الواقعه تمت في تمام الساعه الثانيه من فجر يوم الخميس حيث توجه عدد من الاهالي معهم واحد المرضي وكان في شبه غيبوبه ماجعل التعدي علي الاطباء غير مبرر علي الاطلاق خاصه انه تم استقبال المريض ووضعه تحت الملاحظه بالمستشفي وتم نقله عقب ذلك لمستشفي شنتنا الحجر حيث تم وضعه تحت الملاحظه الطبيه .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله