الاخبار العالميه ليوم الجمعه ببوابه حديث مصر

 

احتجاجات فى باكستان للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء عمران خان

احتشد آلاف من أنصار المعارضة الباكستانية، اليوم الجمعة، للمطالبة باستقالة حكومة رئيس الوزراء عمران خان، التى يصفونها بأنها غير شرعية، محذرين من الفوضى فى حالة عدم تحقيق مطالبهم.

 

ويمثل الاحتجاج فى العاصمة إسلام آباد، أول تحد منظم يواجهه خان، لاعب الكريكت الذى تحول للسياسة، منذ فوزه بانتخابات عامة فى العام الماضى، على وعد بإنهاء الفساد وتوفير فرص عمل للفقراء.

 

ويقود الاحتجاج فضل الرحمن، زعيم أحد أكبر الأحزاب الدينية فى باكستان، بدعم من حزبى المعارضة الرئيسيين، ويأتى فى وقت تواجه فيه حكومة خان صعوبات فى التصدى لقضايا الاقتصاد.

 

وتقول المعارضة إن الحكومة غير شرعية ومدعومة من الجيش، الذى حكم باكستان على مدار حوالى نصف تاريخها ويضع محددات السياسة الأمنية والخارجية، وينفى الجيش أى تدخل فى السياسة.

 

ويرفض خان دعوات المعارضة له بالتنحى، وحذرت الحكومة من أنها لن تتساهل فى التصدى للفوضى فى الشوارع.

 

وشددت الإجراءات الأمنية فى إسلام آباد، حيث جرى تطويق قطاع الحكومة والقطاع الدبلوماسي، على بعد بضعة أميال فقط من موقع التجمع، وسُدت الطرق بمتاريس تتألف من حاويات شحن.

 

قال أحد مزودى الخدمات إن المدارس أغلقت وعُلقت رحلات وسائل النقل العام وتوقفت خدمات الإنترنت فى بعض المناطق.

 

وقال متحدث باسم الجيش إن قائد الجيش الجنرال قمر جاويد حث خان على التعامل مع الاحتجاج بأسلوب سلمى وتجنب العنف من الجانبين.

 

ألمانيا تحتفل بالذكرى الـ30 لسقوط جدار برلين

تستعد ألمانيا، اليوم الجمعة للاحتفال بالذكرى الـ30 لسقوط جدار برلين فى 9 نوفمبر الجارى، وقام الآلاف اليوم بتجميع 30.000 رغبة وأمنية مكتوبة من المواطنين على شكل سجادة من الزينة لتكون كل شريطة مسجل عليها رغبة شخصية لمواطن، ليجوبوا بها الشوارع فى ألمانيا وبوابة براندنبورج فى برلين احتفالا بسقوط الجدار.

 

يذكرأن ، جدار برلين كان جدارا طويلا يفصل شطرى برلين الشرقى والغربى والمناطق المحيطة فى ألمانيا الشرقية، ولقد كان الغرض منه تحجيم المرور بين برلين الغربية وألمانيا الشرقية، وبدأ بناؤه فى 13 أغسطس 1961، وجرى تحصينه على مدار الزمن، ولكن تم فتحه فى 9 نوفمبر 1989 وهدم بعد ذلك بشكل شبه كامل.

 

 

 

كوريا الشمالية تعلن نجاحها فى اختبار قاذفة صواريخ متعددة

أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، نجاحها فى اختبار قاذفة صواريخ متعددة ضخمة جدًا وأنها تحققت من “اكتمال جودة” نظام الأسلحة.

 

وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية الكورية الشمالية، وفقا لما أوردته وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية، “إن أكاديمية علوم الدفاع فى كوريا الشمالية نجحت فى اختبار آخر لقاذفات صواريخ متعددة ضخمة للغاية بعد ظهر يوم الخميس”، موضحة أنه تم التحقق من اكتمال جودة نظام الإطلاق المستمر من خلال اختبار الإطلاق لتدمير هدف العدو والمنطقة المستهدفة المعينة تماما بقوة فائقة عن طريق ضربة مفاجئة لنظام الأسلحة من قاذفات صواريخ متعددة ضخمة جدا.

 

وأعرب الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج-أون عن ارتياحه إزاء تجربة الإطلاق وبعث بالتهانى لعلماء الدفاع الوطنى الذين طوروا القوة العسكرية للدفاع عن النفس فى البلاد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله