بالمستندات : لتورط قيادات كبرى فيه ..تعتيم على فساد شركة اسيوط للسيارات

شركة أسيوط للسيارات هي شركة مساهمة مصرية نشاطها إصلاح السيارات و المركبات تمتلك محافظة أسيوط نصيب الأسد بنسبة ٨٧.٥% منها .

الشركة كانت في الفترة من ٩٧ و حتى ٢٠٠٨ تحقق أرباح تتفاوت من ٦٠٠ الف و حتى مليون جنيه الا أنه و في ظل الإدارة الحالية التي تم تعيينها من عام ٢٠٠٩ و هم( ج ع) المدير المالي للشركة و (أ ع) مدير عام الشركة و الشركة تنزف خسائر فادحة .

جدير بالذكر ان الشركة حققت العام الماضي ٣٩٠ الف جنيه و العام الماضى ٤٥٠ الف جنيه في حين أن حجم الأعمال التي تمت خلال السنة الماضية ١٢مليون جنيه و النسبة المقررة و التي يتم حسابها بالفواتير تجاوز ال ٥٠% اي علي الاقل الشركة بعد الضرائب و المرتبات صافي الربح يتجاوز ال ٢مليون جنيه حيث هذا الرقم الموجود بالميزانية ٣٩٠ الف جنيه .

وعندما علم المحافظ السابق جمال نور الدين محافظ أسيوط ان الشركة بها تلاعب تم تشكيل لجنة و وجدت الكثير و الكثير من الاخطاء منها الشراء المباشر بمبالغ تجاوز صلاحيات رئيس مجلس الإدارة و كذا استخراج سلف منذ عام ٢٠١٦ بمبلغ كبيرة و تم الشراء بها أيضا بالأمر المباشر دون عمل عروض أسعار و المصادفة أن رصيد المديونية للموردين الذي تم الشراء منهم بالأمر المباشر تجاوز المليون جنيه
العديد و العديد من التقارير موجودة بالتحقيقات و كذا تقرير لجنة الفحص و التي كلفت بفحص ٥ سنوات و لم تقم بالفحص حتى الآن بعد نقل المحافظ السابق جمال نور الدين محافظ أسيوط إلي محافظة كفر الشيخ.

الامر كله والملف موجود الان امام اللواء عصام سعد محافظ اسيوط الحالى ، ليتخذ اجراء بالفحص والتحقيق ومحاسبه الفاسدين  او استكمال غلق الموضوع لتورط قيادات كبرى فى هذا الملف ، ونحن لمنتظرون.

ملحوظة (الجريدة تمتلك اكثر من 300 مستند ومستعدة لتقديمها لاى جهه تريد هذة المستندات)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله