أستقالة نائب رئيس مستشفيات جامعة أسيوط وبيان من الجامعة

بعد زيادة الازمات التى شهدتها مستشفيات جامعة أسيوط من بيان عاجل وطلب أحاطة تقدم بهم عضوان بمجلس النواب ، وكذلك الاستغاثات المتكررة على صفحات الفيس بوك من بعض أطقم الفريق الطبى والجمهور.

أصدرت الجامعة بيان توضح  به بعض النقاط الهامة فى اتهامها بالاهمال وكان البيان كالاتي:

 

فى توضيح جديد من إدارة الجامعة بشأن اشكال الخدمة الصحية المقدمة لمنتسبيها ، وحرصاً منها على التواصل مع أفراد المجتمع الجامعي وتوضيح أى لبس تكرر إدارة الجامعة على النقاط التالية:

 

فيما يخص إجراء المسحة ، يلتزم قسم الاستقبال العام بإجراء المسحة لكافة الاطقم الطبية وهيئة التمريض بمستفيات أسيوط الجامعية وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة والعلاج بأجر و لأفراد الهيئات المتعاقدة مع مستشفيات الجامعة ، إلى جانب التزام الاستقبال بإجراء المسحة للحالات الخارجية الحرجة والمحولة بسيارة اسعاف من مستشفيات الصحة، وكذلك الحالات المرضية المحجوزة للعلاج بمستشفيات أسيوط الجامعية.

 وأضاف البيان فيما يخص الحالات البسيطة من مصابى فيروس كورونا : تتيح مستشفيات أسيوط الجامعية للعاملين وأعضاء هيئة التدريس المصابين بدون اعراض أو بأعراض طفيفة الاختيار ما بين العزل المنزلى وصرف العلاج من صيدلية مخصصة بالمدينة الجامعية ، أو العزل المجانى بأحد مبانى المدينة الجامعية  ، أو العزل بأجر فى الطوابق المخصصة لذلك بالمستشفى الرئيسي

 

وقال البيان فيما يخص الحالات المتوسطة والحرجة : توفر جامعة أسيوط أماكن لتقديم الرعاية الصحية الحالات الحرجة والمتوسطة مما يثبت طبياً حاجتها إلى ذلك سواء من الاطقم الطبية وهيئة التمريض، أو أعضاء هيئة التدريس أو العاملين وذلك بمستشفى الراجحى الجامعى للعزل أو بأسرة العناية المركزة بالمستشفى الرئيسي والبالغ عددها ٦٠ سرير والمزودة أيضا بنحو ٥٠ جهاز تنفس صناعى

 

وأسرد البيان  حرص إدارة الجامعة على وضع بدائل جديدة لزيادة الطاقة الاستيعابية بها لتلبية حاجة الكثافة العددية المتزايدة من مصابى كورونا وتوفير مزيد من الأماكن المخصصة لهذا الغرض ووضع حلول لما تواجهه من مشكلة أساسية فى نقص التمريض

من جهه أخرى تقدم للدكتور حسن عبداللطيف نائب رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بتقديم شكر للجامعة ورئيسها منسحبا من المشهد .. وقال البعض انها تعتبر أقالة موجهه علي شكل استقالة.. للتضحية به في ظل الازمات التي شهدتها مستشفيات جامعه اسيوط…. مع العلم أن الدكتور حسن عبد اللطيف كان يعمل باخلاص ودينامو وخادم للجميع.

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله