اتيكيت ركوب المواصلات العامة

اتيكيت ركوب المواصلات العامة

تقول مى فاروق خبيرة الإتيكيت “للمواصلات العامة قواعد خاصة بها، تختلف من وسيلة مواصلات لأخرى، فالمترو يختلف عن الميكروباص يختلف عن التاكسى”.

وتوضح خبيرة الإتيكيت قواعد اللياقة الخاصة بركوب الميكروباص، حيث يفضل الجلوس فى المقاعد الخلفية، إن كان أمامنا خيار، لأنه ليس من الذوق واللياقة أن نجلس إلى جانب السائق إذا كانت هناك أماكن فارغة.

أما إذا صادفنا أحد معارفنا فى الميكروباص فقواعد اللياقة والإتيكيت تحتم علينا أن ندفع له حق الأجرة، ولكن إذا ما رفض ذلك فيجب أن ننصرف سريعا عن هذه الدعوة، ولا نظل نتناقش كثيرا حتى لا نترك أثرًا سيئا لدى المحيطين بنا.

وتوصى خبيرة الإتيكيت بالامتناع تماما عن تناول الطعام فى الميكروباص أو فى أى مواصلة عامة، لأنه غالبا ما نتسبب فى وجود رائحة غير مرغوب بها تزعج الآخرين، أو نثير شهية المحيطين بنا، لذلك يجب أن نبتعد عن تناول الطعام تماما، بينما من الممكن أن نتناول المياه إذا ما اقتضى الأمر.

أما بالنسبة للمهملات، فلا يجب أن نلقيها من النافذة أو نضعها تحت المقاعد مثل المشاهد التى غالبا ما تتكرر، على الرغم من أن الأداب والذوق يحتم علينا أن نحتفظ بمثل هذه الأشياء بحقائبنا حتى نجد سلة المهملات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *