الأطباء يؤكدون ان ضحية تعذيب ليبيا مات إكلينكياً

الأطباء يؤكدون ان ضحية تعذيب ليبيا مات إكلينكياً

كشف نصحي توفيق ابن شقيقة المواطن المصري القبطي سلامة فوزي طوبيا والذي تعرض للاعتداء أثناء تواجده بدولة ليبيا للعمل من جانب جماعات إرهابية مسلحة أصابته بطلق ناري بالرأس ويرقد حالياً بمستشفى شرق المدينة بالإسكندرية-أن الأطباء بالمستشفى أخبروه أنه قد توفى إكلينيكيا ولا يوجد أمل في شفائه .  وضاف توفيق خلال تصريحات خاصة أنه بصدد إنهاء إجراءات نقل خاله المصاب إلى أحد المستشفيات بمحافظة المنيا قائلا ًعلشان لما يموت يموت جنب أهله” .

وأبدى توفيق استياءه مما وصفه بتراخي وزارة الخارجية فى نقل خاله المصاب من ليبيا عقب إصابته بطلق ناري مؤكداِ أن حالته تدهورت بسبب البطء في نقله ومشيراِ إلى أن الأسرة هي من تحملت تكاليف نقله كاملة إلى مصر بعد تقاعس الخارجية .

وشكا توفيق من عدم وجود أي اهتمام من جانب وزارة الصحة المصرية موضحاً أنه اتصل بمدير مكتب وزير الصحة لتسهيل إجراءات علاج خاله والتوسط لنقله إلى أحد المستشفيات العسكرية لاستكمال علاجه ولكنه لم يهتم –بحسب قوله- .

يذكر أن سلامة فوزي طوبيا(23 عاما)كان قد أصيب بطلق ناري أطلقته عليه إحدى الجماعات الإرهابية وعدد من المصريين الأقباط الآخرين

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *