وفاة الطفلة “كنزي” على يد أطباء مستشفى بالغربية

مازال مسلسل إهمال المستشفيات الخاصة التي تتكرر كثيرًا داخل محافظة الغربية دون حسيب أو رقيب، مما يؤدى إلى انتشار سلخانات الموت بالمحافظة مستمرًا.
تقدم أحمد السيد ببلاغ إلى قسم ثان طنطا برقم 1789 إدارة القسم يتهم فيه إدارة المستشفى الخاص “د.ال” والدكتور “ع. ال” ودكتور التخدير “هـ. ال” بالتسبب في وفاة نجلته كنزي ذات 13 شهرًا بعد دخولها في غيبوبة منذ 17 يومًا بعد إجراء جراحة “ناسور في المريء”
وقال والد كنزي لـ”الدستور”: إن نجلته قامت بالدخول إلى المستشفى لإجراء جراحة “ناسور فى المريء” على يد أشهر دكتور جراح في الغربية يدعى “ع. ال” وبعد الانتظار داخل غرفة العمليات حوالي ثلاث ساعات خرجت نجلتي في غيبوبة وعندما استفسرت من الطبيب قال لي: إنها تحركت أثناء العملية مما استوجب أن نعطيها جرعة بنج أخرى، مؤكدًا أنها سوف تفيق بعد يومين ثم طلب منى الأتعاب الخاصة به هو وطبيب التخدير وللأسف لم تفق أبنتي لمدة 17 يوم حتى صعدت روحها إلى ربها وتكلفت حوالي 22 ألف جنيه.
وأشار والد كنزي، إلى أن أحد الأطباء أشار على بضرورة عمل أشعة مقطعية على المخ حيث أكدت الأشعة وجود نزيف بالأم العنكبوتية للمخ ورشح مياه.
وأضاف قمت بالاستعانة بأحد أطباء مخ واﻷعصاب، حيث أكد أن الحالة ميئوس منها تماما فعلى الفور قمت بنقلها إلى أحد المستشفيات بالقاهرة، حيث أكد التقرير أنه تم عمل إنعاش للقلب أكثر من 5 مرات ويوجد رشح على المخ.
ومن ناحية أخرى، أكد مصطفى فتوح المحامي أن قام بتقديم بلاغ إلى قسم ثان طنطا الذي أحيل إلى أيمن نور وكيل النيابة الذي أمر بجميع أوراق الدخول والعلاج المستشفى علاوة على طلب المشكو في حقهم سؤالهم وتحريات المباحث حول الواقعة.
الجدير بالذكر، أن اللواء محمد نعيم محافظ الغربية قام بإغلاق الحضانات بعد موت عدد من الأطفال ثم قام يفتحها مرة أخرى علاوة على مصرع سيدة أثناء وصفها منذ حوالي أسبوعين بتلك المستشفى

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *