الأهلى يسقط فى “فخ” التعادل أمام الاتحاد ويعتلى قمة المجموعة الأولى

وقع النادى الأهلى فى “فخ” التعادل، وخسر نقطتين ثمينتين فى سباق الحفاظ على بطولة الدورى، بعدما تعادل سلبيًا مع الاتحاد السكندرى فى المباراة التى جمعتهما اليوم الثلاثاء، باستاد القاهرة فى الجولة التاسعة لبطولة الدوري.

وبهذا التعادل رفع الأهلى رصيده للنقطة 16 وتربّع على عرش المجموعة الأولى بفارق نقطة عن المقاولون العرب الوصيف وإن كان للأخير مباراة مؤجلة، كما رفع الاتحاد رصيده للنقطة 12.

الشوط الأول

الأهلى بدأ هذا الشوط بشكل حماسى، وضغط مُبكرًا لإحراز هدف مُبكر لإرباك حسابات المنافس، واستغل انطلاقات سيد معوض من الناحية اليسرى الذى تعرض لكدمة فى وجهه إثر كرة مشتركة مع أحد لاعبى الاتحاد.
وبعد فترة من الهجوم الأحمر قاد شرويدة وعلاء كمال أكثر من هجمة خطرة ضد الأهلى لكن الدفاع الأحمر وشريف إكرامى تصدى لها بالمرصاد.

أداء الأحمر عاد للارتفاع إلى حد ما عن طريق “شبابه” وتحديدًا الثنائى أحمد شكرى ومحمود “تريزيجيه” الذى راوغ أكثر من لاعب بالاتحاد، ومرر كرة لمحمد جدو لكن الأخير سددها ببطء فى يد حارس زعيم الثغر.

فى الدقيقة 30 يخطف محمود فتحى كرة خطرة وسدد كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم، بعدها تعرض محمد ناجى جدو لاعب الأهلى ومحمد المرسى مهاجم الاتحاد للإصابة، ورفع معوض كرة عرضية جيدة لكن على فرج حارس الاتحاد اعتلى الجميع وأمسك الكرة.

وأجرى لافانى المدير الفنى للاتحاد تغييرًا بنزول محمد فاروى بدلاً من محمد المرسى، بعدها تعرض عبد الله السعيد لإصابة بسيطة، وأشهر الحكم البطاقة السفراء لأحمد شكرى بسبب قيامه بعرقلة فتح مبروك لاعب الاتحاد السكندرى، وأطلق محمد فاروق صافرته مُعلنًا نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبى.

الشوط الثانى

شهدت بداية الشوط الثانى هجومًا مُكثّفًا من الأهلى بحثًا عن التسجيل بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، ولعب الفريق أكثر من جملة مُنظمة عن طريق شكرى وتريزيجيه وكاد أحمد رءوف أن يُسجّل هدف التقدم فى أول خمس دقائق من الشوط الثانى عندما سد كرة قوية تصدى لها على فرج وارتدت من يده وتمر أمام محمد جدو بغرابة شديدة.

وأشهر الحكم بطاقة صفراء لسيد معوض للخشونة مع أحد لاعبى الاتحاد.

وأجرى محمد يوسف تغييرًا فى الدقيقة 14 تقريبًا من هذا الشوط، بنزول عمرو جمال بدلاً من تريزيجيه، وعاد محمد فاروق ليُشهر بطاقة صفراء لمحمد نجيب بعدما لمس الكرة بيده فى الدقيقة 60 تقريبًا.

وفى محاولة منه لزيادة النزعة الهجومية أجرى محمد يوسف تغييرًا ثانيًا بنزول السيد حمدى بدلاً من أحمد رءوف، ثم دفع بالبوركينى موسيى إيدان بدلاً من محمد نجيب، وازداد المارد الأحمر هجومًا بفضل تحركات الصاعد عمرو جمال والسيد حمدى، ولعب جمال أكثر من كرة خطرة وهدد مرمى على فرج الذى زاد عن مرماه ببسالة.

وأجرى الاتحاد تغييريين بنزول أحمد صديق بدلاً من علاء كمال وماتوندو بدلاً من أحمد شرويدة وكاد ماتوندو يُسجل هدف التقدم لفريقه وسدد كرة قوية تصدى لها ببراعة شريف إكرامي.

وحاول الأهلى فى دقائق المباراة الأخير تسجيل هدف الفوز ضاغطًا بجميع خطوطه كما حاول الاتحاد استغلال الهجمات المرتدة لكن دون جدوى، لينتهى اللقاء بالتعادل السلبى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *