4 من أعضاء “مجلس الصحفيين” يمثلون أمام لجنة التحقيق النقابية

4 من أعضاء “مجلس الصحفيين” يمثلون أمام لجنة التحقيق النقابية

عبد الحميد المسلمانى

قرر مجلس نقابة الصحفيين في اجتماعه برئاسة ضياء رشوان نقيب الصحفيين، والذي استمر حتى ساعة متأخرة من ليلة أمس الأربعاء إحالة موضوع سفر ثلاثة من أعضائه إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى لجنة التحقيق المنصوص عليها في قانون النقابة، بناءًعلى المذكرة المقدمة من الزملاء الثلاثة وهم: هشام يونس، وأسامة داوود، وحنان فكري للتحقيق معهم.

يذكر أن المجلس سبق وأحال الواقعة نفسها إلى لجنة تحقيق نقابية برئاسة نقيب الصحفيين، وضمت وكيل أول النقابة ومقرر لجنة الحريات بالمجلس، واثنين من كبار الصحفيين أعضاء الجمعية العمومية هما عبدالعال الباقوري وخليل رشاد، وأعدت اللجنة تقريرًا حول الواقعة أقره مجلس النقابة بالإجماع.

كما قرر المجلس إحالة موضوع الادعاءات التي وجهتها الزميلة عبير سعدي ضد مجلس النقابة، إلى لجنة التحقيق المنصوص عليها في القانون، وذلك بعد أن انتهت المهلة التي مُنحت لها لتقديم مذكرة رسمية تثبت فيها ادعاءاتها، خصوصًا بعد أن كررتها علنًا في وسائل الإعلام أكثر من مرة بدون أن تقدم أي مذكرة مكتوبة إلى النقابة.

ووافق مجلس النقابة بالإجماع، على التجميد المؤقت لجميع الاتفاقيات والبروتوكولات السابق توقيعها بين النقابة وبعض المنظمات والجمعيات الأجنبية المتخصصة في شئون الصحافة والإعلام، وذلك لمراجعة بنودها كافة وتحديد مدى استفادة مؤسسة النقابة وأعضائها من تلك الاتفاقات، وانسجام أهدافها وأنشطتها مع قانون النقابة ولوائحها وقواعد العمل المُنظمة للجانها المختلفة، والتأكد من مصادر تمويل تلك المنظمات والجمعيات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *