مروه عيسي تكتب : الواقع المظلم

افتقدنا الكثير من هويتنا الثقافية والدينية بواقع التغريب المؤلم وبثقافةمسخ عقول الشباب وكأننا نعيش في غفوة لم نستفيق منها. فبعد تحدثنا عنالعولمة وقيم التقدم وتشدقنا بالديمقراطية وتقليدنا الغرب في المأكلوالملبس متناسين أن ما نفعله مسلسل لطمس هويتنا كمجتمع شرقي عربي متدين . وعلى الرغم من ذلك لمنأخذ أسباب التقدم الفعلي فنجد المجتمعات الغربيةغير المسلمة تطبق الإسلام في تعاملتها . فنجد العامل يتقن عمله ويحترمونمواعيدهم وينظمون حياتهم وصادقين مع أنفسهم . فأين نحن من التقدم ؟ تحدثنا كثيرا وافتخرنا بأننا أحفاد الفراعنة وأنحضارتنا حضارة سبعة الآلف سنة . ولكن السؤال هل الشباب يعوا كيف يحافظوا علىما قدمه لنا الأجداد ؟ هل شباب الفيس بوك والمزرعة السعيدة سيأتي له يومايكون مواطنا منتجا فعالا في بلده ؟وهنا يجب أن ندق ناقوس الخطر فنحن أمة أصبحت في خطر فعلى ، حيث أصبحنا لانقرأ على الرغم من أننا أمة اقرأ كما حثنا الرسول الكريم محمد صلى اللهعليه وسلم . فاليوم عندما تسأل الشباب ماذا تريدون أو بما ذا تطمحون ؟ تجدردود غريبة . فتجد من يريد المال وآخر يريد الشهرة . ولم يذكر أي منهم أنهيريد علما غير منتبهين أنه بالعلم تتقدم الأمم وينهض الفرد ويحصل على كل مايريد . فالغرب يحاربنا الآن بالعلم ويصدر لنا الألعاب وال تكنولوجيا التيلأصفها بالمميتة والمذهبة للعقول لكي تلهي شبابنا لتصبح عقولهم فارغة . واعتقد أن تلك الحرب الثقافية الشرسة تعد أشد أنواع الغزو لأي مجتمع للفتكبه وها نحن على حافة الهاوية . نحارب في كل شيء ومن كل اتجاه فلا أحد يريدأن تنهض مصر بل والمجتمعات العربية ككل ، الصراعات أصبحت هي السمة الغالبةعلى مجتمعنا الآن.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *