انجبت وهى ميتة و قبل اعلان وفاتها

انجبت وهى ميتة و قبل اعلان وفاتها

شهدت إحدى المستشفيات الكندية حالة نادرة الحدوث حيث توفيت شابة حامل في ديسمبر الماضي بعد إصابتها بحالة الموت الدماغي إلا أن الفريق الطبي المعالج لها أبقاها على أجهزة الإعاشة لإنقاذ حياة جنينها.

وانجبت المرأة واسمها روبن بنسون (32 عاما) طفلها قبل أن تموت، وكانت قد مضى على حملالمرأة 22 أسبوعا فقط عندما سقطت مغشيا عليها بسبب نزيف في المخ، وأعلن أنها في حالة موتدماغي، بحسب ما نشرته وكالة “رويترز” للأنباء.
وقال زوجها ديلان بنسون على مدونته الشخصية يوم الاثنين “ولد ابني الجميل والمدهش “ايفر بنسون” مساء يوم السبت وهو بصحة جيدة وهو ألطف وأروع شخص قابلته في حياتي”.
لكن مع ميلاد طفله إيفر كان لازما على بنسون أن يقول كلمة وداع لزوجته التي شاركته حياته لسبعة أشهر فقط.
فقال “افتقد روبن لدرجة لا يمكن للكلمات أن تصفها. لا يمكن إلا أعجب كثيرا بقوة صلابتها وأنا محظوظ لأني عرفتها ..ستعيش إلى الأبد في روح إيفر وقلبي”.
وأبقى الأطباء بمستشفى في فيكتوريا بنسون على أجهزة الإعاشة بناء على طلب من زوجها حتى تلد.
وانتهت محنة بنسون يوم الأحد عندما رفعت أجهزة الإعاشة عنها لتعلن وفاتها بشكل نهائي.
وذكرت صحيفة فانكوفر صن إن إيفر الذي ولد بعد 28 شهرا من الحمل يزن رطلين. وبحسب الكلية الأمريكية لأطباء التوليد تصل فترة الحمل الكاملة إلى 39 أو 40 شهرا.
وكانت محنة بنسون استحوذت على اهتمام الناس في أنحاء كندا وخارجها حيث تلقت أسرتها تبرعات عبر موقع إلكتروني زادت على 150 ألف دولار كندي 135800 ألف دولار أمريكي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *