حرب المصالح يبدأها اعضاء حزب الوفد ضد محافظ اسيوط

كتب خالد المصرى

بدأ اعضاء حزب الوفد باسيوط حرب اعلامية منظمة عن طريق بعض الصحفيين اتباعهم ومواقع التواصل الاجتماعى الخاصة بهم ضد اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط.

يذكر ان اعضاء حزب الوفد كانوا يقولون شعرا فى محافظ اسيوط بسبب طلباتهم الشخصية والتأشيرات المدفوعة لهم , وعندما اكتشف محافظ اسيوط ذلك قام بمنع هذة التأشيرات , فانقلب اعضاء حزب الوفد علية , وكانت السيول التى ضربت قرى وعزب البدارى الشئ الذى يستخدموة لمحاربة المحافظ .

جدير بالذكر ان بعض اعضاء حزب الوفد يطمع فى تولى منصب نائب محافظ , مع ان هناك تحقيقات امنية ورقابية تبحث فى الشكاوى المقدمة ضدة بالحصول على أموال لتوظيف البعض من ابناء بلدتة وتخليص بعض التـاشيرات المدفوعة من قبل الميئولين

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *