اختلاسات في الفيزا كارت الخاصة بمشروع الدعم النقدي تكافل وكرامة في اسيوط

 

كتب طارق فتحي عمار

مشروع الدعم النقدي المشروط تكافل وكرامة هو مشروع يسهتدف الحد من الفقر ورفع المستوي الاجتماعي في نطاق القرى الاكثر فقرا الا انة في بداية المشروع لم يكن هناك اي معيار لاختيار من ينطبق عليهم التسجيل وان دور الوحدات الاجتماعية والمراكز ينحصل في تسجيل اي مواطن يتقدم مهما كانت ظروفة

وحالته الاجتماعية وان ما يسجلة المتقدم من المواطنين عن حالته الاجتماعية والاقتصادية ومدي ملكيتة حيازة زراعية من عدمة يتم تسجيلة كما ورد  قي كلامة وفي هذا الاساس تم تسجيل كل الحالات المتقدمة علي مستوي مراكز محافظة اسيوط الجنوبية وان الشركة المسئولة عن هذإ التسجيل مزودة بقاعدة معلومات وبيانات عن كل مواطن لدية حيازة زراعية او مؤمن علية في التامينات الاجتماعية او صاحب عمل او يعمل بالخارج او موظف حكومة وانة سوق يتم تنقية وفلترة كل المتقدمين لهذا المشروع ومعرفة المستحق بعد صدور اول اصدار من هذية الكارت الذكي (الفيزا).

جريدة حديث مصر اخترقت الحصار المفروض على المشوع وتبين انا هذا الموضوع حبر علي ورق غير صحيح وانة يوجد شبكة معلومات التي يمكن من خلالها

الاسترشاد والكشف عن حالة المتقدمين واته تم اختيار الاسماء من الممتقدمين بصورة عشوائية دون معيار او بحث عن المواطن او شرط منهم الفقير والغالبية العظمي بالغي الثراء .

اما الدفعة الثانية قد ورد منشور الي الواحدات الاجتماعية يفيد بانه يطلب من كل متقدم خطاب حيازة زراعية وخطاب تأمينات اجتماعية وشهادات مدرسية للابناء الملتحقين  بالتعليم وان من يمتلك حيازة زراعية اكثر من 12قراط لاينطبق علية شروط المشروع وان المؤمن علية صاحب عمل او يعمل بالحكومه بعقد او موظف حكومة او يعمل بالخارج او يتقاضي معاش ضماني

او يتقضا معاش تاميني اكثر من 325 جنية ، لا ينطبق علية شروط التسجيل ومع هذا وردت كل خطابات الحيازة الزراعية الي الواحدات شبة مزورة وانه يقتصر دور الوحدة علي التسجيل والالتزام بخطاب الحيازة كما  ورد,

اما بالنسبة لما يثار حاليآ من اختلاس وسرقة وصرف لبعض الفيز من قبل بعض المسؤلين دون علم اصحابها ، حيث انة ورد الي الواحدات الاجتماعية بالقري في شهر سبتمبر 2015 اشارة الى  ادراة ابوتيج للشئون الاجتماعية  بضرورة تسليم كل الفيزا كارت الموجودة بحوزة الوحدات والتي لم يستدل علي صاحبها حتي اليوم او ان صاحبها موظف حكومي او بالخارج او متوفي او يتقاضي معاش ضماني او مكررة وبالفعل قامت كل الواحدات بتسليم هذه الفيزات الي الادارة في شهر سبتمبر في سنة 2015

وكانت المفاجأة وكشف المستور منذ ايام قليلة حضر احد المواطنين الي مكتب الشئون الاجتماعية لقرية البلايزة للاستفسار عن الفيزا كارت الخاصة باسم زوجتة وتبين بعض الفحص انا الفيزا قد ارسلت الي الادارة في شهر سبتمبر 2015 وكان جواب المسؤل انة لايوجد لدينا فيز فذهب علي الفور الي النيابة الادارية وعمل محضر بالواقعة ومن هذا المحضر تبين انة يوجد فيز كثيرة مصروفة من قبل المسؤلين منذ ايام قليلة فقام علي الفور كل مواطن لم يجد فيزتة

بتقديم شكوي الي النيابة الإدارية وجاري التحقيق في ذلك فأين وزيرة الشؤن الاجتماعية غادة والي من هذة الاختلاسات بمحافظة اسيوط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *