الآلاف من أجهزة الكمبيوتر فى أوروبا يصيب مئات فيروس

  كتبت نجلاء المصري                                                                                                                                                                                                                                                                                                                قال بحث جديد: “إن فيروس كمبيوتر غامض من المعتقد أن مصدره من روسيا، أصاب مئات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر الشخصية فى أنحاء العالم، بعدما هاجم القيادة المركزية للجيش الأمريكى فى اختراق لم يسبقه مثيل، كان اكتشف عام 2008”.

 

وأبلغ كوستين رايو مدير الأبحاث فى شركة كاسبرسكى، ومقرها موسكو رويترز، أن 400 ألف جهاز كمبيوتر شخصى على الأقل فى روسيا وأوروبا أصيبت بالفيروس الذى سمى “ايجنت.بى. تى. زى”، وذلك وفقا لعدد الإصابات التى رصدها برنامج منع الفيروسات الخاص بشركته.

 

وقال رايو: “إنه يعتقد أن مشغلى الفيروس توقفوا عن الاتصال بالفيروس بعدما وصلت الإصابات إلى ذروتها عام 2011، ولم تصدر بيانات كثيرة فيما مضى عن الفيروس، لذا ربما سلط بحث شركة كاسبرسكى الضوء على مدى تعقد عمليات التجسس الإلكترونى”.

 

وقال رايو: “إن الشركة نشرت تحليلها عن هجمات الفيروس، لأنها تعتقد أن هذه الهجمات مرتبطة على الأرجح بعملية تجسس معقدة اسمها “تورلا”، تستهدف مئات الأجهزة الحكومية فى أوروبا والولايات المتحدة”.

 

وأكد، إن أكبر عدد للإصابات بالفيروس “إيجنت.بى. تى. زى” فى روسيا ثم إسبانيا وإيطاليا، ومن بين البلدان الأخرى التى وجد فيها ضحايا قازاخستان وألمانيا وبولندا ولاتفيا وليتوانيا والمملكة المتحدة وأوكرانيا.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *