الحلقة الاثنين والعشرون من مخالفات جامعه أسيوط

بقلم: محسن بدر

👈👈نكرر 👈نحن ننتقد السلبيات وننتقد الصفه وليست الشخصية..
فهنا نتكلم عن صفة الدكتور طارق الجمال كرئيس لجامعه أسيوط ونرجو التفرقه بين الصفه والشخصية.
💥ولنبدأ✊👈
💢ايه اللي يخلي رئيس الجامعة يحضر مجالس الكليات لاختيار مرشح اساسي وآخر احتياطي من الكلية في لجنة اختيار العمداء.
فقرار المجلس الاعلي للجامعات عن اختيار مجالس الكليات لمرشحين اللجان ليس فيه ان يحضر رئيس الجامعة 👈الا لو كانت عزبة
💥 فحضور رئيس الجامعة فيه احراج للحاضرين.
💢👈👌👈ومن الجانب الاخر حول عرض الانجازات لاختيار أفضل جامعه مصرية
💥👈اذا لم تستح فاصنع ما شئت.
كيف ستنافس على المركز الأول في ضوء:
١-فراغ صناديق البحوث من الفلوس لصرف مكافآت نشر الأبحاث في مجلات دولية.
٢- فراغ الصناديق في المستشفى مما يتسبب في تأخير صرف مكافآت العاملين فيها
٣- تأخر صرف مرتبات طلبة الامتياز تمريض ٦ أشهر
٤- غلق صيدلية البيع الحر بالمستشفى دون سبب واضح مما فتح المجال للقيل والقال
٥- تحديد مكافأة ١٥ جنيه يوميا للمنح التدريبية بالمستشفى ولما قرروا يزودوها زادت ١٠ جنيه بما لا يتناسب مع ارتفاع تكاليف الحياه
٦- البيروقراطية الشديدة في اسلوب الادارة
٧- الفتن داخل الأقسام
٨- التململ والتراخي في تنفيذ أحكام القضاء
٩- وقف عاملين عن العمل دون تحقيق