“الزند” يعتذر: “لم أقصد.. لم أقل.. أنا متحمس لتطبيق الشريعة”

استنكر المستشار أحمد الزند وزير العدل، ما أسماه “شائعات حول إساءته لرسول الله”، قائلا: “أن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام فوق الحب والإعزاز والتقدير، وأنا كنت أقول لو نزل نبي من السما وأخطأ هحبسه، ولم أقل النبي عليه الصلاة والسلام وارجعوا لتسجيل الحلقة”.
وأعلن الزند، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الابراشى، خلال تقديمه لبرنامج “العاشرة مساء” المذاع على فضائية “دريم” عن اعتذاره راجيا أن يكون مقبولا من الله والرسول عليه الصلاة والسلام وكافة من يحبون رسول الله، قائلا: “بكل جوارحي أقدس ديني وحبي وتقديري لرسول الله يفوق كل الحدود، مؤكدا أن كلمته أمس كان أمرا غير مقصودا إطلاقا”.
وأضاف: “ماحدث ماهو إلا تمثيلية، ممن يتصيدونا ويقتلون الأبرياء باسم الإسلام، مؤكدا أن البعض يعملون هم وكتائبهم على إثارة البلية والرأي العام حول مفاهيم مغلوطة لدى البعض، قائلا:”لا أحد يقبل المساس برسولي، فهو في حشايا القلب، المتصيدون وجدوا ضالتهم في هذا التصريح فجاءوا بالتصريح وإذا كان هذا الكلام من قبيل سياق الكلام فـ أنا استنكر ماقلته واستغفرت الله في التو واللحظة”.
وقال مقدما اعتذاره لله ورسوله ثم المشاهدين: “أعلم أنه ماكان يجب أن أقول هذا الكلام وهذا إغلاق إلى باب التصيد”، معلنا عن انه أكثر المتحمسين لتطبيق الشريعة الإسلامية تطبيقا صحيحا بعيدا عن المتشددين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *