جدل داخل الأحزاب المستبعدة من القائمة الموحدة.. وتوقعات بالتنسيق على المقاعد الفردية

حتى الان يستمر ائتلاف «دعم مصر» أجتماعه بأحزاب قائمة «من أجل مصر» التى تخوض انتخابات مجلس النواب بنظام القائمة، بمقر الائتلاف بالتجمع الخامس، لحسم نسب كل حزب داخل القائمة، والأسماء النهائية المرشحة داخل القائمة الوطنية.حيث تعد هذة الجلسة النهائية بين القائمين على الملف من ائتلاف «دعم مصر» والأحزاب المشاركة فى القائمة الانتخابية «من أجل مصر»، لحسم النسب والأسماء النهائية، حيث سيتم الجلوس مع كل حزب على حدة للاتفاق على نصيبه من المقاعد.

ووذلك لإبلاغ المرشحين النهائيين ضمن قائمة من أجل مصر عصر اليوم الأربعاء، مشيرا إلى أنه من الوارد التنسيق بين الأحزاب المشاركة فى القائمة الوطنية الموحدة على المقاعد الفردية فى جميع المحافظات، ولكن سيتم حسم ذلك أيضا فى الجلسة النهائية بينهم.

وفى السياق ذاته، سادت حالة من الجدل داخل الأحزاب التى لم تظهر ضمن «البانر» الرسمى للقائمة الانتخابية الموحدة «من أجل مصر» المرتقب خوضها انتخابات مجلس النواب.

وقال رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية رءوف السيد، إن الحزب لم ينسحب من القائمة الوطنية الموحدة، لكن لم يتم دعوتهم للحوار الذى عقد بين أحزاب القائمة الأحد الماضى، قائلا: «لا يوجد لدينا معلومات ولا أعلم أسباب استبعادنا».

وأكد السيد، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن الحزب رشح عددا من الأسماء من قبل ليكون ضمن القائمة الوطنية الموحدة للقائمين على الملف من أعضاء ائتلاف «دعم مصر»، ولكن لم يتم الرد عليهم حتى الآن، مشيرا إلى أنه لا توجد أسباب تدعوهم للانسحاب.

وكشف رئيس حزب الحركة الوطنية عن أن الحزب سيدفع بـ 100 مرشح على المقاعد الفردية فى أغلب المحافظات.

من جانبه، قال موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد، إن الحزب مازال موجودا ضمن التحالف الوطنى الذى يسعى لتشكيل القائمة الوطنية الموحدة ولم يتم استبعاده كما يردد البعض، مضيفا أنه رشح 10 أسماء من الحزب للقائمين على ملف القائمة من ائتلاف «دعم مصر»، لاختيار عدد منهم ضمن القائمة الوطنية ولكن لم يتم الرد حتى الآن.

وأوضح مصطفى فى تصريحات لـ«الشروق»، أن عدم وجود لوجو الحزب على البانر الخاص بالقائمة خطأ غير مقصود، وكان مختصا بمجموعة الأحزاب الأولى التى انضمت للقائمة الموحدة، مشيرا إلى أن أحزاب المصريين الأحرار والمحافظين وجهت لهم الدعوة للمشاركة فى القائمة الانتخابية الموحدة أيضا.

وشهد مقر ائتلاف «دعم مصر» اجتماعا منذ ثلاثة أيام، للإعلان عن وجود 12 حزبا بجانب تنسيقية شباب الأحزاب ضمن تحالف انتخابى، لخوض انتخابات مجلس النواب، مع عدم وجود أحزاب المصريين الأحرار والغد والحركة والوطنية.

وتضم قائمة من أجل مصر أحزاب: مستقبل وطن والوفد وحماة الوطن ومصر الحديثة والاصلاح والتنمية والتجمع والشعب الجمهورى والمصرى الديمقراطى الاجتماعى والحرية المصرى والمؤتمر والعدل وإرادة جيل، إضافة إلى تنسيقية شباب الاحزاب.

على صعيد أخر نفي اللواء فتح الله عبد الحميد، نائب رئيس حزب حماة الوطن، عن الإدلاء بأي تصريحات من قبل بشأن عدد مقاعد الحزب في القائمة الوطنية من أجل مصر، مؤكدا أن الأمر سابق لأوانه و لم يتم تحديد عدد المرشحين بالقائمة حتي هذه اللحظه، مضيفاً أن الحزب سوف يخوض الانتخابات على جميع الدوائر الفردية فى محافظات الجمهورية.صدى العرب

وكشف فتح الله في تصريحات صحفية مساء اليوم الثلاثاء، عن وجود لجنة عليا تضم قيادات حزب “حماة الوطن” من اجل التنسيق والمتابعة والتصفية للترشيحات من جانب امانات المحافظات علي مستوي الجمهورية للمرشحين بالنظام الفردي لكل محافظة بجميع الدوائر، مؤكدا دعم الحزب للقائمة الوطنية الموحدة لصالح مصر.

وقال نائب رئيس حزب حماة الوطن، أن قيادات الحزب وأعضائه يضعون أمامهم هدف واحد ورئيسى ونتفق عليه وهو مستقبل مصر ورفعتها خلال الفتره المقبلة.

وأضاف القيادي بحماة الوطن أن من الشروط التي حددها الحزب لمن يخوض الانتخابات البرلمانية باسم الحزب، أن يكون للمرشح قاعدة شعبية داخل دائرته، فضلا عن أن يكون للمرشح شخصية قيادية ويتمتع بمواصفات البرلماني التي يمثل الشعب، ويكون حسن السير والسلوك والخدمات والعمل العام والخاص لاهل دائرته وحبه واعتزازه بواطنه مصر الحبيبة.

القائمة الوطنية “من أجل مصر” لانتخابات مجلس النواب، تضم 12 حزبًا سياسيًا وهم حزب “حماة الوطن، حزب مستقبل وطن، حزب الوفد، حزب مصر الحديثة، حزب المصري الديمقراطي، حزب الشعب الجمهورى والإصلاح والتنمية،التّجمع، إرادة جيل، حزب الحرية المصري، العدل، والمؤتمر”، بجانب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

ويشكَّل مجلس النواب من 568 عضوا، يُنتخبون بالاقتراع العام السري المباشر بواقع 284 مقعدا بالنظام الفردي، و284 مقعدا بالقوائم المغلقة المطلقة، ويحق للأحز اب والمستقلين الترشّح في كل منهما، ويحق لرئيس الجمهورية تعيين نسبة لا تزيد عن 5% من الأعضاء.