بيكا

حمو بيكا يتسبب فى مشاجرة بالساحل الشمالى

يبدو أن اسم مطرب المهرجانات حمو بيكا، أصبح مرتبطا بالأزمات والمشاجرات والأفعال الخارجة عن المألوف، فمن حين لآخر يتصدر المطرب عناوين الصحف وتريندات السوشيال ميديا المختلفة بأزمة جديدة، ضاربا بكل التقاليد عرض الحائط، وللعام الثانى على التوالى يثير “بيكا” أزمة ومشكلة جديدة فى الساحل الشمالى ويقود مشاجرة بالأيدى برفقة عدد من أصدقائه داخل إحدى القرى بسبب سيارته الفارهة.

وظهر مطرب المهرجانات الشعبية فى مشاجرة استمرت لفترة طويلة فى إحدى الشوارع بالساحل الشمالى، مع أحد الشباب الذى يقضى عطلته الصيفية بسبب توقفه بدون سابق إنذار بسيارته الفارهة ليصطدم بسيارة شاب، وبالرغم من تسببه فى الحادث، إلا أنه أدار مشاجرة بالأيدى مع شابين متسببا فى تهشم السيارة بالمثل، بحسب روايات الشهود.

ووثق أحد شهود العيان، تفاصيل المشاجرة التى ظهر فيها مطرب المهرجانات وهو يوجه السباب للشابيين مستغلا عدد أصدقائه الذين تواجدوا معه فى السيارة لتهشيم فى السيارة، وهو ما آثار غضب المتواجدين فى المشاجرة الذين تصدوا لمطرب المهرجانات وأصدقائه.

ولم تكن تلك هى المرة الأولى التى يثير فيها مطرب المهرجانات الشعبية، الجدل ويشارك فى مشاجرات بالأيدى، فسبق وأن تورط العام الماضى فى حادثة تحطيم عدد من السيارات فى الساحل الشمالى بسيارته المرسيدس، مما آثار موجة غضب عارمة بسبب تلك الواقعة التى هشم فيها عدد كبير من سيارات المصطفين الذين قرروا مقاضاته، بعد اتهامات من بعضهم بقيادته تحت تأثير المخدرات.

وسرعان ما ربط مستخدمى منصات السوشيال ميديا واقعة المشاجرة التى تمت من ساعات، والواقعة التى سبقتها العام الماضى فى نفس المكان بالساحل الشمالى، مطالبين بعقوبات رادعة لتلك الأفعال.