خبير بالحركات الإسلامية: “شيخ الأزهريكتشف كيفية مخاطبة الغرب

قال الشيخ خالد الزعفرانى، الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، إن شيخ الأزهر الشريف الأمام أحمد الطيب قامة كبيرة جداً، ومصر تحتاجه فى أوروبا وإفريقيا وأسيا، لأنه أكثر تأثيراً من وفود الدبلوماسية الخارجية.
وأضاف الخبير فى شئون الحركات الإسلامية أن الدكتور أحمد الطيب يعرف كيف يخاطب الغرب وحديثه أمام البرلمان الألمانى أحدث دوياً هائلاً فى أوروبا وأمريكا، موضحاً أنه فى إندونيسيا استقبلوه بشكل أفضل من كل رؤساء الدول.
وكان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، عقب على أفعال داعش باسم الإسلام أمام البرلمان الآلمانى، قائلاً “إنَّ كل دين من الأديان السَّمَاويَّة لو حُوكِم بما يقترفه بعض أتباعه من جرائم قتل وإبادة، لَمَا سَلِمَ دين من الأديان من تُهمَة العُنف والإِرهاب، ذلك أنَّ الإرهابيين الَّذين يُمارسون جرائمهم باسم الأديان لا يمثلون هذه الأديان، بل هم – فى حقيقة الأمر – خائنون لأمانات الأديان التى يزعمون أنهم يقاتلون من أجلها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *