عبد الرحمن محسن ؛ رشاوي المدارس

في مجتمعنا الان عندما نسمع كلمة رشوة فهي ليست كلمة جديدة أو مخيفة وبالاصح في مصر.
رشاوي في المصالح الحكومية والأعمال الكبري وغيرها , ولكن للصالحين دور في مصر مع الوقت.
فمحافظة الجيزة أعظم محافظات مصروغيرها من المحافظات تعُلم ابناءها الرشوة والمحسوبية !! وبالاخص في التعليم والمدارس .
انا طالب بمدرسة خاصة بالجيزة .. وقع علي احد المدارس الاختيار لخوض اختبارات نصف العام فيها. مثل أي مدرسة خاصة .

فرأينا احداث تجري في هذه المدرسة لم يصدقها الكبار والمعلمون لكي يصدقها الصغار !!
وكانت كالأتي:
أولا.. دخول الاطعمة لرئيس اللجان بكميات ضخمة لرشوته للتهاون ف المراقبة علي المدرسة الخاصة صاحبه المكان.
ثانيا.. الطلاب يسبو الكبير والصغير وحتى المعلمين !! ولا أحد يمكنه ان يتكلم معهم بسبب الرشاوي التي ظاهرة .
ثالثا.. مضايقات للفتايات (تحرش) من قبل طلاب راسبون ثلاث او اربع سنوات متتالية .
رابعا .. مشادات للطلاب بالاسلحه ولا يوجد حاكم ولا رئيس (عشان الدنيا ماشيه بالبلطجه ) .. فتم تصوير رئيس اللجان والمدرسين و تصوير الرشاوي والاحداث .
وبالتأكيد كان رئيس اللجان والمدرسين من مدرسة حكومية !
أنا دلوقت طالب عندي 16 سنة أوصف كل ده بأيه ؟ ان كل الحكومة ماشيه بالرشاوي ؟! اوصفه اني لازم أرشي الناس عشان اعمل اي حاجة انا حر فيها !! دلوقتى انا فهمت ازاي اسمو دكتور ومش فاهم حاجة ومهندس وميعرفش حاجة عن مجاله !
ولو كل يوم ده بيحصل دون رد فعل فلا يوجد مكان الا لأصحاب الاموال.
وملحوظه تحدث هذه الاحداث كل سنة ولا مجال غير السكوت !!
تحيا مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *