علشان فى حاجات تتحس ومتتقلش.. نصائح تساعدك “تمشى المركب” من غير نكد .

الشكوى وشرح المشاكل والصفات السيئة التى تعانى منها النساء مع أزواجهن ربما تقلل من حجم التغير الذى قد يحدث للرجل، أو تفقدها قيمة أى مفاجأة يحضرها لها، وفى حال عدم التغير أو السير على نفس المنطق دون أدنى اهتمام منه لحديثها يتحول الأمر إلى أزمة كبيرة تبعد المسافات فيما بينهما.
لذلك تقدم الدكتورة “نهى إبراهيم” أخصائية العلاقات الزوجية 5 نصائح يمكن للزوجة أن تتبعها حتى تبتعد عن الثرثرة والشكوى والطلبات وتبتعد عن تهمة النكد الملصقة بها. قدمى الخير: حاولى أن تقلبى القاعدة تماماً فكل ما ترغبين فى أن يفعله معكى حاول أن تبادرى وتفعليه معه، أغرقيه فى بحر حنانك وكلماتك المعسولة، غازليه أحضرى له الهدايا ورتبى له المفاجئات، ربما يحرج ويخجل من حاله.
التلميح مهم:
بعيداً عن “التلقيح” فالتلميح أمر هام، أعرضى عليه قصة زوج فعل موقف يروق لكى مع زوجته، أشيدى ببطل فى مسلسل تركى يفعل أشياء تعجبك، لكن دون أن تبالغى حتى ترسلى له رسالة رقيقة دون أن تضعيه فى مقارنة.
أعملى إللى عليكى:
لا تضعى أفعاله وسلوكه أمام عينك دائماً وتأخذى الموضوع على محمل العند، فإذا لم يريحك تقررى أن تشقيه، فهذه الطريقة لا تأتى بشىء مع معظم الرجال، فيفضل أن تقومى بواجبك معه على أكمل وجه دون أن تقصرى فى أداء دورك، حتى يحاول أن يقدم لكى ما ترغبين به دون أن تطالبيه.
* ابعدى عن النكد:
يفضل أن تظهرى غضبك أو زعلك لكن دون أن تستخدمى سلاح النكد الذى غالباً ما يأتى بنتائج عكسية، وكونى رقيقة ” شيك” فى تعاملاتك معه، وإذا سألك عن سبب غضبك جاوبيه دون أن تصلى بالأمر على معركة زوجية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *