فرم مستندات هامة بمستشفى جامعة أسيوط وبلاغات ضد رئيسها

فوجئ اليوم الأحد 6/5/2012  القيادات والعاملين بمستشفي جامعة أسيوط باقتحام وفتح تشميع غرفة اللجنه التي كانت تفحص أعمال الصيدليات والمستلزمات الطبية وفرم كافة مستندات اللجنه ووضعها في دورات المياه.
أنتقل الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط الي محل الواقعه يرافقة شوكت صابر القائم بأعمال أمين الجامعة ورئيس اللجنه التي فٌرمت مستنداتها ومدير أمن الجامعة وأعضاء اللجنه وقيادات المستشفي..وتم أبلاغ الشرطة و النيابه العامه للتحقيق ونقل بعض المستندات الاخرى إلى مكان أمن.
يذكر أن قام رئيس الجامعه بإغلاق صيدليات البيع الحر في أزمة الكورونا الأخيرة ووقت الإجازات الرسمية دون توفير بديل ..مما حدا الي عمل طلب أحاطه ضد رئيس الجامعة ووزير التعليم العالي من السيدة ثناء السعيد عضو مجلس النواب ..بسبب الازمة التي خلفتها أغلاق الصيدلية في هذا التوقيت…وقام رئيس الجامعه بعمل غرفة أطلق عليها صيدليه وهى مخالفه للتراخيص والمواصفات الفنيه بعد مرور حوالي شهر من اغلاق الصيدلية الرئيسيه..بعد حاله الغليان التى شهدها المرضى بالمستشفيات…وذلك في شكل قال عنه الجميع أنه تصفيه حسابات..مع القائمين بادارة الصيدليات..
وعند قرب الانتهاء من فحص المستندات وأعمال الصيدليات والمستلزمات الطبية وعدم وجود مخالفات ..فوجئ الجميع بفرم المستندات الخاصة باللجنه حتي لا يدخل رئيس الجامعه في موقف محرج.

…وكانت المفاجأت

مفاجأة في فرم مستندات فحص أعمال الصيدليات والمستلزمات الطبية بمستشفي جامعة أسيوط.
👈١..تم عمل محضر أثبات حاله بالواقعه ومنها أختفاء ٥٥ ملف من اجمالي حوالي ٦٠ ملف أغلبهم مفروم في دورة مياه الإدارة..
👈٢.. لم يتم توجيه أي اتهامات لاحد ولا وجود لكسر أبواب أو أقتحام لغرفة فحص اللجنه…وأن القائم بعمليه الفرم والاتلاف هو من الداخل ومعه مفاتيح.

👈٣..عمل محضر ضد رئيس الجامعه وآخرين من قبل القائمين علي أدارة صيدلية البيع الحر لوجود كافة مستندات وأرصدة وجرد الصيدليات بهذة الغرفة من ٢٠١٦ حتي الآن..مما ينذر أن هناك تواطؤ لخلق مشكله ضد القائمين بادارة الصيدليه والتي سوف تنتهي تعاقدها في سبتمبر ٢٠٢٢