محمد سلطان يكتب : تادرس قلدس أرحمنا ربنا يرحمك

قد كتبت وكتب غيرى وكذلك تَحَّدَثْتُ وتحَّدثَ غيرى عن مشاكل بعينها، وأمور «حدثَتْ وتحدُثْ» فى ازامت كثيرة تخص دائرة مدينة اسيوط ، ولكن لا أحد يجيب ولا أحد يهتم!!، رغم العلم بأن ما نتحدث عنه شىء لافت للنظر والاهتمام «للدانى والقاصى» فى اسيوط، ومع ذلك «ودن من طين وأخرى من عجين»
 
النواب المحترمين عن محافظة اسيوط سعوا منذ بدء الانتخابات ان ينالوا رضاء الناخبين كل منهم فى دائرته ولاسيما ان بعض منهم كان له علاقة قوية بجهات مدعمة لقائمة فى حب مصر واستطاعوا بعد الفوز بمقاعد مجلس النواب عن دوائر المحافظة المختلفة ان يفرضوا نفوذهم ويلعبوا على سيمفونية المصالح الشخصية مع محافظ اسيوط ياسر الدسوقى ولكن البعض ان لم يكن اغلبهم اصبح له وجهين وجه امام المحافظ والمسئولين ووجها اخر امام الشعب مرت الايام واصبح انعقاد الجلسة الاولى للمجلس امر مفروض وواقع لتبدء مهمة البحث عن تحقيق امال وطموحات الناخبيين ولكن الهاتف الذى طلبته مغلق يرجى اعادة المحاولة فيما بعد واصبح الاهالى فى اسيوط ينتظروا الفرج من الله ورحمته
 
وحينما نتحدث عن ابرز النواب في اسيوط فعلينا ان نذكر تادرس قلدس نائب بندر اسيوط الذى سقط على اهالى الدائرة ببارشوت فلا احد يسمع عنه قبل اعلانه للترشح لانتخابات البرلمان ولم يشارك اطلاقا فى اى تظاهرات لثورتى 25 و 30 ورغم ذلك حازعلى ثقة كتلة كبيرة من الناخبيين ولكن ما لفت نظرى لهذا النائب حينما بدء اولى جلساته البرلمانية وحلف اليمين بقوله ” بأسم الاله الواحد ” وخروجه عن نص القسم وبعد مرور ساعات قليلة من خروجه عن نص القسم واجراء الانتخابات على مقعد الوكيلين والرئيس قام بالتحدث بالهاتف امام شاشات التلفاز ملوحا بايده لمن يحدثه فى الهاتف مما اثار السخرية منه على مواقع التواصل الاجتماعى وفعلته هذه لم تسيئ له فقط بل اساءت لنا جميعا كابناء اسيوط وخصوصا اهالى دائرته
كل ما قدمه النائب تادرس قلدس منذ ان اصبح نائب انه اقام معرض خيرى لسوق السيارات وهنا لا اعلم لماذا اطلق عليه ” معرض خيرى ” خاص ببيع وشراء السيارات المستعملة فهل اصبحت السيارات سلع خيرية توزع على المواطنيين مجانا ولاسيما منذ ان اصبح تادرس نائبا فى البرلمان الحالى ونحن لم نراه فى شوارع المدينة وما تسبب فى غضبى واثار غصب العديد من المواطنيين انه حينما كان باحد برامج التوك شو على قناة ام بى سى مصر تحدث قائلا انه لا يمانع اطلاقا فى ان يقابل اى نائب بالمجلس السفير الاسرائيلى واضاف قائلا فى نهاية الحلقة انه تم حل العديد من مشكلات مدينة اسيوط وهذا ما يجعلنى اطرح عليه عدة اسئلة ماذا عن اختفاء السلع التموينية كالزيت والارز ؟ وماذا عن ازمة البناء المخالف للعديد من الابراج داخل مدينة اسيوط ؟ ماذا عن الصرف الصحى فى حى غرب البلد والحمراء والوليدية ؟ ماذا عن كثافة الفصول فى مدرسة الجلاء ومدرسة أم المؤمنيين الذى تعدت كثافة الفصل 90 تلميذ ؟ ولاننا نشعر بوجودنا فى كوكب اخر ارجو من النائب المحترم ان يخرج علينا ويطرح علينا الازمات والمشكلات التى حلها داخل مدينة اسيوط
 النائب المحترم اطرح عليك سؤال لعلى اجد له اجابة صريحة ولكن قبل ان اطرح السؤال اعلم ان من حقك ومن حرية كل فرد ان يفعل ولكن هل تنسيت انك نائبا عن شعب اسيوط فتقوم بنشر عدد من النكت السخيفة على صفحتك على موقع التواصل الاجتماعى ” فيس بوك ” فكان اولى بك ان تحذوا بزميلك النائب مرتضى العربى نائب ابنوب والفتح وتتواصل مع اهالى دائرتك وتطرح عليهم ما قدمته من خدمات عامة للدائرة وليست للمقربون منك كان اولى بك ان تنشر ارقام هواتفك لاهالى دائرتك لتكون صوت لهم كان اولى بك اشياء كثيرة غير ان تنشر نكت سخيفة لا قيمة لها والسؤال هنا متى تنتهى الغيبوبة التى تعيش اسيوط فى النفق المظلم بسبب الازمات الجسيمة التى يعانى منها ابناء البندر متى تقدم لنا اوراق اعتمادك لنا كنائب عنا 
واخيرا وليس اخرا هناك العديد من الازمات نعانى منها  فجعل ضميرك هو الحكم واجعل لنفسك رصيدا حقيقيا وليس مزيفا لانك فى الحقيقة لا تملك اى رصيد بالشارع الاسيوطى تشاء او تأبى فعليك ان تتقبل كلامى لاننى احد ابناء دائرة بندر اسيوط 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *