مخابز بدون رقابة بأسيوط؛ والأهالي تعيش المعاناة

 

كتب شحاتة أحمد

أهالي محافظة أسيوط تستغيث بالسيد وزير التموين والتجارة الداخلية من المخابز البلدي، حيث تعمل في مواعيد مخالفة لتنظيم لوائح وأنظمة التشغيل، ولذالك لايتم رصد ومتابعة الإنتاج من المخبوزات التي لا تصلح إلا اعلاف للحيوانات.

وقال أهالي قرية ريفا مركز ومدينة أسيوط نحن نعيش تحت عصي أصحاب المخابز البلدي ومجبرين علي أخذ الخبز “العيش” لسداد جوع أبنائنا من مخبوزات غير صالحة للاستهلاك البشري، في ظل صمت جهاز الرقابة والمتابعة التموينية.

وأكد مصدر بتموين أسيوط أن مكينات التشغيل والصرف للمخبوزات تعمل من الساعة الخامسة صباحاً وحتي الخامسة مساءً ومع ذلك ورغم كثرة التقديمات علي افتتاح مخابز جديدة فإن المخابز البلدي القديمة لا تعمل الا ساعتين توزيع .. إدارة المنظومة فاشلة وتحتاج دراسة للحفاظ على المال العام.

وأشار مصدر آخر بأن المخابز البلدي المرخصة تعمل ساعتين ومخابز التكوتك السياحي تعمل ليل ونهار علي نفس سيستم المنظومة والدقيق المدعم.

جدير بالذكر أن الأستاذ محمد إسماعيل وكيل وزارة التموين بأسيوط مستمر في الحملات الرقابية في جميع أنحاء المحافظة ولكن للاسف الشديد ترك دائرة الوحدة المحلية بقرية ريفا في قبضة أصحاب المخابز.

شاهد أيضاً

نادي الأدب بأسيوط يلقى الضوء على ” الترجمة الأدبية “

كتب شحاتة أحمد يواصل فرع ثقافة أسيوط تقديم سلسلة من الندوات والمحاضرات التثقيفية ضمن برنامج …