مصدر أمنى: شهيد الشرطة بقنا ابن مسئول ملف الإخوان بالأمن الوطنى

كتب- محمد فضل

كشف مصدر أمنى، أن شهيد الشرطة بقنا الملازم محمود محمد هو نجل اللواء محمد حنفى مسئول ملف جماعة الإخوان الإرهابية بجهاز الأمن الوطنى.

وأضاف المصدر، أن والد الشهيد هو الشاهد الأبرز فى قضية الهروب الكبير من وادى النطرون المتهم فيها الرئيس السابق محمد مرسى وعدد من قيادات الجماعة الإرهابية وأعضاء مكتب الإرشاد، وأشار إلى أنه أدلى بشهادته أمام المحكمة وكشف معلومات جوهرية فى القضية لكونه الملم بملفات جماعة الإخوان داخل الجهاز.

ولفت المصدر إلى أن الرئيس السابق مرسى حرص أثناء تواجده فى الحكم على تفكيك جهاز الأمن الوطنى وإبعاد قياداته وتوزيعهم على قطاعات أقل أهمية مثل شرطة النقل والمواصلات والسياحة والآثار والأحوال المدينة، فى محاولة للانتقام من الضباط الأكفاء بالجهاز.

وأشار المصدر إلى أن اللواء محمد حنفى عاد إلى جهاز الأمن الوطنى بعد اندلاع ثورة 30 يونيو التى أطاحت بحكم الإخوان، وعاد ليكون مسئولا عن ملف الجماعة الإرهابية.

وأفاد المصدر بأن مرسى سأل مقربين منه أثناء زيارته بالسجن عن اللواء محمد حنفى وعما إذا كان قد عاد إلى الجهاز مرة أخرى من عدمه.

وكان اللواء محمد كمال مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من مركز شرطة أبو تشت، باستشهاد محمود محمد حنفى “23 سنة”، ملازم، وإبراهيم عبد الحميد “38 سنة”، رقيب شرطة، إثر إصابتهما بطلقات نارية، من مسجل خطر يدعى “حازم.ج.ف”.

تم نقل جثتى الشهيدين إلى مستشفى نجع حمادى العام، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.

انتقلت القيادات الأمنية لمستشفى قنا العام، وفى مقدمتهم اللواء محمد كمال مدير أمن قنا، لمتابعة إجراءات تسليم جثمانى شهيدى الشرطة إلى ذويهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *