مصدر عسكري بحضرموت : الجنود الذين تعرضوا للذبح فروا من معسكرهم خوفا من معركة الجيش ضد القاعدة

كشف مصدر عسكري في سيئون تفاصيل جديدة للجنود الذين تعرضوا للذبح على يد مسلحين القاعدة مساء امس في ضواحي شبام محافظة حضرموت .

 

وقال المصدر لـ”عدن الغد” :” ان الجنود الذين تعرضوا للذبح على يد مقاتلي القاعدة بعد فترة وجيزة من خطفهم فروا دون علم القيادة هاربين من مواجهة القاعدة .

 

مؤكدا ان الجنود الشهداء اخذوا اسلحتهم وجعبهم ومخازن ذخيرة وقاموا بالخروج من المعسكر دون ابلاغ قادة الكتائب او قيادة اللواء واتجهوا الى مقر شركة النقل لكنهم للاسف هربوا من المعركة خوفا من الموت وذهبوا بايدهم له .

 

مضيفا :” الوضع في مدن وادي حضرموت غير مستقر ولو كنا نعلم انهم سيغادرون كنا لن نسمح لهم بالعودة على متن حافلة مدنية او على الاقل سنتخذ اجراءات للحد من وقوعهم في يد الجماعة .

 

واوضح ان الجيش يخوض معركة قوية مع القاعدة في حضرموت وعملية تنقل منتسبي المؤسسة العسكرية من منطقة لاخرى ومن محافظة لاخرى تتم على متن مركبات الجيش برا او طيران النقل العسكري .

وذكر مصدر عسكري اخر ان عدد الجنود الذين كانوا على متن الحافلة 15 غير ان احدهم نجا من الحادثة .

مضيفا ان الجندي الناجي هو من ابناء حضرموت واثناء خطف الجنود تدخل الركاب الذين هم من ابناء حضرموت وطالبوا مسلحي القاعدة من اخلاء سبيله .

 

وكان مقاتلي التنظيم اعترضوا حافلة ركاب في شبام حضرموت وقاموا بإرغام الجنود على النزول من الحافلة ونقلهم الى منطقة الحوطة قبل اعدامهم ذبحا بالسكاكين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *