وثيقة تأمين بـ 200 ألف جنيه للعمالة الغير منتظمة

وجه محمد سعفان، وزير القوى العاملة، رسالة جديدة إلى العمالة غير المنتظمة، بشأن وثيقة التأمين التكافلي بعد أن تم رفع قيمتها التأمينية من 100 ألف إلى 200 ألف جنيه.

وناشد الوزير، في بيان، اليوم السبت، هذه العمالة بضرورة الاهتمام والمبادرة بالرغبة في التسجيل في وثائق التأمين التكافلي، ليتوفر لدى الأسرة نوع من أنواع التأمين الصحي والاجتماعي.

وأعرب الوزير عن رغبته في أن يتحقق التكامل بين جميع المؤسسات من خلال مشاركة المجتمع المدني في رسم البسمة على وجوه العمال والمواطنين خاصة بعد إطلاق الرئيس السيسي عام 2022 عاما للمجتمع المدني قائلا: “إننا يجب أن نكون يدا واحدة للنهوض بمصرنا الحبيبة”، ونحقق تنمية ومشاركة أفضل لبلدنا الحبيبة مصر.

وأكد سعفان: ما يقدم من وثائق التأمين أو التدريب أو غيره هو مقدم من مصر، لذا واجبا علينا جميعا أن نقف صفا واحدا للدفاع عنها ضد أي محاولات للنيل منها أو التقليل من إنجازاتها فهي ميراثنا الوحيد.

وأشار وزير القوى العاملة إلى أهمية زيادة فئة الفلاحين من خلال التعاون مع مديرية الزراعة لحصرهم وتقديم كافة سبل الدعم والرعاية لهم.

وتابع سعفان: الدولة المصرية تضع هذه العمالة نصب أعينها، وأنها أكثر الفئات تعرضا للمخاطر، وقامت الدولة في عام 2020 بداية جائحة كورونا بالنظر لهم من خلال تقديم منحة الرئاسة لمدة 6 أشهر، ومن هنا كان النظر بتقديم وثائق التامين الصحى والاجتماعى  لتعويضهم في حالة حدوث الإصابات أو الوفيات.

وأكد الوزير أن وزارة القوى العاملة  تعمل على حصر العمالة الغير منتظمة  على أرض الواقع من خلال المشروعات القومية، حتى نتمكن من تقديم أوجه الرعاية اللازمة، وأنه حتى هذه اللحظة لا نستطيع أن نجزم بالعدد الصحيح لهم، مؤكدا أن كل أطراف الدولة تسعى لتقديم الرعاية والحماية والخدمات لهم.

وأوضح الوزير أنه منذ العام الماضي، ونحن نقدم وثائق التأمين التكافلي والتي تغطى حالات العجز الكلي والجزئي والوفاة وكانت قيمتها 100 ألف جنيه، وقمنا برفع قيمتها هذا العام إلى 200 ألف جنيه ونحن نؤمن أن هذا المبلغ يعتبر مساهمة بسيطة وتعويضًا رمزيا عن الضرر الذي وقع على الأسرة.