وزير الصحة: مصنع ألبان الأطفال اتُهم بالفساد وعاد للعمل بحكم قضائى

وزير الصحة: مصنع ألبان الأطفال اتُهم بالفساد وعاد للعمل بحكم قضائى

قال الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، إن سبب إغلاق مصنع الالبان الموجود بمصر هو اتهامه بفساد منتجاته، ثم عاد للعمل بعد الحصول على حكم قضائى لصالحه بعد سنتين، لافتاً إلى أنه أثناء وضع دراسة لإنشاء مصنع لألبان الأطفال علم بوجود مصنع ألبان حالى مغلق منذ سنوات، موضحًا إلى أنه تم اكتشاف أن مصر كانت تمتلك 20% من حصة مصنع ألبان الأطفال، وأصبحت فجأة 2%.

وأضاف “عماد الدين”، خلال تصريحات تليفزيونية، أنه حان الوقت للتفكير بإنشاء مصنع لألبان الأطفال لما نعانيه من مراحل استيراده، موضحاً إلى أن هناك دراسة لتكلفة إنتاج لبان الأطفال وإنشاء مصانع وتكلفة المواد الخام للوصول لحلول جذرية للازمة، مؤكدًا أن ألبان الأطفال تمثل أزمة منذ سنوات طويلة، والوزارة والدولة تعمل على حلها بكل اهتمام.

وكشف وزير الصحة، أن الوزارة استوردت العام الماضى بـ250 مليون دولار ألبان أطفال، مشيراً إلى أنه جلس مع بعض وزراء الصحة السابقين للاستفادة من خبراتهم، والأطباء ينصحون دائماً الأمهات بالرضاعة الطبيعية لما في هذا من فوائد للطفل غير متوفرة فى الألبان الصناعية، مشيراً إلى أن مصنع الالبان المصرى ينتج 35 مليون علبة سنوياً، وذلك يمثل 80% من استهلاكنا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *