التحقيق مع كويتية صورت لحظة انتحار خادمة بدلا من إنقاذها

التحقيق مع كويتية صورت لحظة انتحار خادمة بدلا من إنقاذها

تلقت عمليات وزارة الداخلية بالكويت، بلاغا من مواطنة قالت فيه إن خادمتها الإثيوبية أقدمت على الانتحار قفزا من الطابق السابع، وذلك من شقتها الكائنة في ضاحية صباح السالم.

وعلى الفور توجه الى موقع البلاغ عدد من رجال الأمن، حيث شوهد رجال الإطفاء وهم يقومون بانتشال الخادمة الإثيوبية من أعلى المظلة.

وأفادت صحيفة الأنباء الكويتية أن رجال الأمن انتقلوا الى مسرح الجريمة أو بداية السقوط، حيث قدمت المواطنة ما يثبت براءتها من تهمة قتل الوافدة لرجال الأمن، مشيرة إلى أنها فوجئت بخادمتها الإثيوبية تندفع نحو النافذة وتلوح بالانتحار، حيث حاولت منعها ولكنها لم تستطع وإذا بالخادمة تشرع فى الانتحار ممسكة بإحدى يديها بالشرفة وتلقي بجسدها فى الهواء.

وأضافت السيدة أنها كانت فى حيرة من أمرها، فإذا حاولت الإمساك بها فإنها ستسقط حتما باعتبار انه لا يوجد هناك حاجز حديدي تستطيع الإمساك به وأيضا فإن جسم الخادمة ثقيل ومن الجائز بدرجة كبيرة أن تسحبها معها.

كما أنها خشيت أن توجه لها تهمة القتل فقامت في عجالة بسحب هاتفها النقال والذي كانت تحمله في يدها وصورت الواقعة فيديو لتبرئ نفسها من تهمة القتل.

وعلى الفور فتحت النيابة العامة تحقيقا للوقوف على امكانية او عدم امكانية توجيه اتهام الى كفيلة الخادمة ومصورة المقطع.

وأثار المقطع المنتشر غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعى، الذين وصفوا السيدة بالمعاملة الوحشية لخادمتها وعدم محاولة إنقاذها وتصويرها بالفيديو عوضا عن تقديم يد العون.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *